تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

داعشية تتسبب بصراع دموي بين اثنين من مسلحي التنظيم ووفاة ملكة جمال داعش بسبب الاعتداءات الجنسية

كشف مصدر أمني رفيع في محافظة صلاح الدين عن إصابة اثنين من مسلحي تنظيم داعش في صراع دموي على فتاة أجنبية من أصول عربية اسمها نسرين، في قرية زراعية شمالي المحافظة، مبيناً أن الفتاة أصيبت بعيار ناري في قدمها نقلت على إثره إلى الموصل.
و «الفتاة في العقد الثاني من عمرها وصلت ضمن كتيبة نسوية تتألف من ست نساء أغلبهن من الموصل، إلى إحدى قرى قضاء الشرقاط شمالي صلاح الدين، لافتتاح مدرسة لجذب النساء بهدف تعليمهن مناهج داعش من ناحية التطبيق العملي في السلوك والميدان». وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «الفتاة أجنبية من أصول عربية تدعى نسرين وهو اسمها الحركي، تسببت بصراع دموي بين مسلحي داعش من العرب والأجانب الذين حاولوا الظفر بها من خلال الزواج، وأسفر الصراع عن إصابة اثنين منهم في تبادل لإطلاق النار، فيما أصيبت نسرين بقدمها ونقلت على إثر ذلك إلى الموصل لتلقي العلاج».
من ناحية اخرى تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع إلكترونية، خبر وفاة النمساوية «سمرا كيزينوفيتش» (17) عاماً، المعروفة بملكة جمال داعش الإرهابي، واختفاء صديقتها «سابينا سيلموفيك».
وكانت سمرا وصديقتها، هربتا من موطنهما وانضمتا لتنظيم «داعش» الإرهابي في أبريل العام الماضي.
من جانبها، أكدت وسائل إعلام نمساوية، نقلاً عن عائلة الفتاة، أن السبب الرئيس لمقتل ابنتهم، هو تعرضها لشتى أنواع العنف الجنسي.
وكانت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أعلنت أن الفتاتين اختفتا من منزليهما بعدما أكدتا رغبتيهما بالقتال في صفوف «داعش» الإرهابي، حيث سافرتا للعاصمة التركية أنقرة، ومنها إلى منطقة أضنة الجنوبية، وبعدها لم يعرف أحد كيف انتقلت الفتاتان إلى سوريا.
واستمرت الفتاتان في نشر صور هما على مواقع التواصل الاجتماعي، حاملتين السلاح إلى جانب مقاتلي التنظيم الإرهابي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn