تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

خوليو: لا أستطيع العيش دون غناء.. وأنا من معجبي كريستيانو رونالدو

عبّر المطرب الأسباني خوليو اغليسياس عن شغفه بالغناء من جهة وحبه لكرة القدم من جهة ثانية، حيث قال انه سوف يستمر بالغناء حتى يصبح عمره 100 عام إذا كانت الظروف ستسمح له بذلك، لافتا الى انه لا يستطيع ان يعيش دون غناء. وفي المقابل عبر عن حبه لكرة القدم وبخاصة لفريق «ريال مدريد» الذي لعب في صفوفه ضمن فريق الناشئين مبدياً كذلك إعجابه باللاعب كريستيانو رونالدو.
وبرغم بلوغه الـ 72 من العمر إلا إنه لازال يحتفظ بحيوية وشجاعة المراهق، فقد قام المطرب اغليسياس بعد عام ونصف العام من العمل المتصل أمس الأربعاء بتقديم اسطوانته الجديدة التي تحمل اسم «المكسيك» كنوع من التحية الخاصة لهذا البلد التي كان عازفوها مصدرا لإلهامه فضلا عن ارتباطه بها منذ انطلاق مسيرته الفنية.
وبعد المؤتمر الصحافي الذي أقامه للإعلان عن اسطوانته الجديدة التي تعد العمل الأخير له في استديوهات التسجيل، أجرى اغليسياس مقابلة صحافية مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ومع بعض وسائل الإعلام الأخرى.
وفي معرض رده على سؤال حول مصدر فكرة الأسطوانة الجديدة وعن العلاقة التي تربطه بالمكسيك أجاب المطرب الأسباني قائلا: «ارتباطي بالمكسيك قديم للغاية قبل أن تولد أنت .. كنت أغني في المكسيك منذ 46 عاما واختيار المكسيك أجده أمرا طبيعيا داخل نفسي .. لقد ولد هذا المشروع مساء أحد الأيام عندما كنت مع بعض الأصدقاء الذين سألوني (لماذا لا تغني من أجل المكسيك؟) فقلت (لم لا؟) .. عملت لمدة عام ونصف وقمت بالغناء في شتى بقاع العالم وكنت أذهب إلى الاستديو يوميا».
وردا عن سؤال حول السر وراء استمرار تألقه في الموسيقى، أجاب اغليسياس قائلا: «الناس .. لا يوجد سر آخر .. الناس تتفق معك وتكون بجوارك وتلتحم بموسيقاك .. إذا كنا نحن الفنانون نمتلك سرا وراء تألقنا مع جيل تلو الآخر لثلاثة أو أربعة أجيال لكنت كتبت هذا وقمت ببيعه مقابل الكثير من المال .. أعتقد أن السر هو الشغف الذي تنقله للناس وكيفية إدراكهم لما تقوله وكيف يشعرون به».
وحول مشروعاته خلال العقود المقبلة، أشار الى انه «خلال العقود المقبلة.. تعجبني هذه الكلمة .. عقود، عقود .. إذا أعطتني الحياة وقتا أكبر لعقود سأقوم بمشاريع أكثر .. مشروعي الحالي في هذه اللحظات هو عدم ترك فرصة التعلم والاستمرار في تعلم كيفية التعلم وأن أقص هذا على الناس بشكل مباشر.. الناس الذين يتوافقون معي في الجانب الروحي والتي تلتصق أرواحهم بي».
وأضاف: «المشروع يتبع الظروف وهذا ما يحدث في هذه اللحظة .. مشروعي هو الحياة هو أن أعيش مستغرقا في كل ما منحتني الحياة إياه وهو ميزة الغناء».
وردا عن سؤال حول ما إذا كان هناك مشروعا لم يقم بتنفيذه حتى الآن، قال اغليسياس: «في الحقيقة لا .. مشاريعي هي أن أترك الظروف تسير كيفما تشاء وأن أتحرك أنا معها .. لا أؤمن بالقدر ولا بالنظريات الجامدة .. أنا أؤمن بالظروف التي تعتري النفس البشرية .. إذا ما سمح لي هذا بالغناء حتى أبلغ 100 عام سأستمر في الغناء حتى 100 عام».
وأكد اغليسياس الذي كان يلعب في شبابه بين صفوف (ريال مدريد) أنه لازال أحد أنصار هذا النادي وأنه يتابع مبارياته، وقال: «بالطبع، بالطبع أتابعه وأنا سعيد لأنه تمكن من الفوز 2 1- على أتلتيك بيلباو ولهذا أنا سعيد بعد اعتلائه قمة الدوري .. أتابع ريال مدريد في كل شيء وطوال الوقت .. كيف لي أن أعزف عن متابعته بعد أن لعبت في فريق الناشئين والهواة».
وتابع: «كرة القدم تعجبني كثيرا ويعجبني كل ما يحدث فيها وإذا سألتني ما هي رياضتي سأقول لك إنها كرة القدم ودائما ستظل داخلي .. إنها تعجبني كثيرا».
وفي معرض رده عن سؤال إذا كان أحد أنصار كريستيانو رونالدو، أجاب اغليسياس: «نعم أنا أحد معجبي كريستيانو رونالدو لسبب بسيط لأنه ليس من السهل أن تكون جميلا وتلعب جيدا كرة القدم .. ليس سهلا أن تكون لديك هذه الإرادة الكبيرة التي يمتلكها من أجل التدرب في سبيل أن يصبح قويا ومن أجل أن تمتلك هذا الحس التهديفي وفي نفس الوقت يصفك الناس بالجمال». وأكمل: «يعجبني ليونيل ميسي ويعجبني نيمار، يعجبني جميع الجيدين .. نعم يعجبني تيتشاريتو على سبيل المثال فهو لديه سحره وإرادته في تسجيل الأهداف غير معقولة .. إذا كنت تتحدث عن كرة القدم بشكل عام، تعجبني كرة القدم وبشكل خاص ريال مدريد».
وفي ختام اللقاء، تحدث اغليسياس عن ما يرغب في القيام به إذا ما حصل على وقت فراغ أكبر، وقال: «ماذا سوف أفعل؟ .. الأسماك لا تصفق .. لا يروق لي الصيد .. يروق لي الغناء ثم الغناء .. لا أعرف العيش دون غناء .. إذا كنت أعرف العيش بدون غناء لكان لدي إجابة مختلفة .. يا له من حظ .. أليس كذلك؟».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn