تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

خلال تجمّع لحزب العمال في بيروود فولي يعلن «اذا ذهب بيرد نهار السبت يليه آبوت نهار الاثنين»

> تنشط الحركة لدى الحزبين الرئيسيين خلال الاسبوع الاخير قبل الانتخابات التي تجرى نهار السبت المقبل في ولاية نيو ساوث ويلز.

وتحت شعار مكافحة «خصخصة الكهرباء» دعا حزب العمال الى اجتماع اعتراضي في منطقة بيروود في غرب سدني ، احتجاجاً على بيع 45 بالمئة من اعمدة الكهرباء والاسلاك التي يطرحها مايك بيرد. كما جاءت هذه الدعوة متزامنة مع اطلاق الحملة الانتخابية من قبل حزب الاحرار في مركز الاوركسترا في سدني بحضور الزعيمين طوني آبوت وجون هاورد.

وفي بيروود القى فولي كلمة بالجموع الذين قدّر عددهم بحوالي 200 شخص وقال: اذا ذهب مايك بيرد نهار السبت فان طوني آبوت سيتبعه نهار الاثنين». وذكر فولي ان حزب العمال لن يوافق على مشروع خصخصة الكهرباء بل سيصوّت ضده.

وقال فولي ان المواطنين في هذه الولاية يستحقون المدارس والمستشفيات للمستقبل دون ان نقع ضحية الابتزاز من قبل حكومة بيرد التي تشترط بيع الكهرباء.

واستفاد فولي من استطلاعات الرأي التي اظهرت عدم رضى معظم المواطنين من سياسة الانفاق لدى حكومة طوني آبوت. واكد فولي انه لا فرق في المنهجية السياسية بين آبوت وفولي.

واتهم لوك فولي حكومة الولاية انها تنوي خفض تمويل حكومة ولاية فكتوريا دانيال اندرو في هذا التجمع في مسعى منه لدعم صديقه لوك فولي. واكد في كلمة له ان ولاية نيو ساوث ويلز تريد اليوم اكثر من اي وقت مضى حكومة عمالية. ودعا الناخبين الى عدم التأثر بأناقة وشخصية مايك بيرد، لأن ابتسامته لن تفيد العائلات في الولاية او تخفف من اعباء الحياة لديهم.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn