تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

خطوط كانتاس الأسترالية تمنح 2500 موظف إجازة لشهرين من دون راتب

أعلنت شركة الطيران الأسترالية “كانتاس”أنها ستمنح 2500 من موظفيها إجازات لمدة شهرين بدون أجر، بعدما أدت تدابير الإغلاق التي فرضت للحد من تفشي فيروس كورونا إلى تراجع الإقبال على الرحلات الجوية.

وقالت إن الطيارين وطواقم الطائرات وعمال المطار لدى “كانتاس” وشركة “جت ستار” (JetStar) المنخفضة التكلفة التابعة لها سيُرسلون إلى منازلهم من دون راتب بدءا من منتصف أغسطس/آب الجاري ولفترة تمتد قرابة شهرين.

وقال رئيس مجلس الإدارة آلان جويس في بيان “من الواضح أن هذا آخر ما كنا نود القيام به، لكننا نواجه الآن فترة تقلص الرحلات، مما يعني أنه لا عمل لعدد من موظفينا”.

وأوردت الشركة أن قدرتها التشغيلية المعتادة محليا انخفضت من قرابة 100% خلال مايو/أيار إلى أقل من 40% في يوليو/تموز الماضي جراء القيود التي فرضها تفشي وباء كوفيد-19.

ويقيم أغلبية الموظفين الذين يشملهم القرار في ولاية نيو ساوث ويلز، وهي من المناطق المعزولة إلى حد كبير عن بقية الدول بسبب القيود على السفر.

وعمدت كانتاس والشركة التابعة لها إلى وقف الآلاف من طواقمها في الرحلات الدولية منذ مطلع العام 2020، مع بقاء حدود أستراليا مغلقة أمام معظم المسافرين.

وتم تمديد أوامر العزل الصحي في بريسبان (ثالث أكبر المدن الأسترالية) لاحتواء تفشي كورونا.

وتحاول السلطات جاهدة وقف تفشي المتحور دلتا الشديد العدوى في سيدني، وضمان اتباع السكان القواعد الصحية في ظل تسجيل أكثر من 3600 إصابة منذ منتصف يونيو/حزيران الماضي.

ووفق الشركة، سيتقاضى الموظفون رواتبهم لأسبوعين قبل أن يدخل القرار الجديد حيز التنفيذ.

وقال جويس “بناء على أرقام الإصابات الحالية، من المنطقي أن نفترض أن حدود سيدني ستغلق لمدة شهرين آخرين على الأقل”.

وأضاف “نعلم أن الأمر سيستغرق بضعة أسابيع بمجرد السيطرة على تفشي المرض، قبل أن تفتح ولايات أخرى على نيو ساوث ويلز، ويمكن حينها استئناف الرحلات بشكل عادي”.

وشرعت الشركة -التي قالت إن إيراداتها انخفضت بقيمة 8.1 مليارات دولار خلال عام 2020- في حملة لخفض التكاليف منذ العام الماضي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn