تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

حكومة فيكتوريا تعيد فرض ارتداء الكمامات بعد اصابة محلية بكورونا

أعادت فيكتوريا العمل بقيود ارتداء الكمامات في الاماكن المغلقة، وخفضت عدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمع لاغراض اجتماعية في المنازل ، وأوقفت مؤقتًا زيادة عدد الموظفين المسموح لهم بالعودة الى المكاتب بعد أصابة عامل في الحجر الصحي الفندقي بكورونا.

واعلن رئيس حكومة الولاية دانيال اندروز في مؤتمر صحفي عقد على عجل في وقت متأخر من الليلة الماضية أنه واعتبارا من منتصف الليلة الماضية  ستقتصر التجمعات الخاصة داخل المنازل على 15 شخصًا وسيصبح ارتداء الكمامات إلزاميا في المناطق المغلقة.

وتم تشخيص اصابة عامل يعمل في فندق غراند حياة بوسط ملبورن بكورونا مساء الاربعاء.

هذا وقد اصدرت السلطات الصحية في فيكتوريا قائمة طويلة من الاماكن التي زارها العامل الذي يسكن منطقة نوبل بارك.

وحث اندروز اهالي فيكتوريا على البقاء هادئين والخضوع للفحص في حال ظهور أي اعراض.

من جانب آخر، بدأت السلطات في فيكتوريا تحقيقاً في حالات انتقال للفيروس داخل فنادق الحجر الصحي حيث جاء اختبار عائلة مكونة من خمسة أفراد ومسافر عائد آخر إيجابيًا للفيروس من سلالة المملكة المتحدة.

ويقوم المحققون بفحص أنظمة التهوية وكاميرات المراقبة في فندق بارك رويال.

وقالت وزيرة الشرطة ليزا نيفيل إن فريق الصحة العامة يشتبه في أن انتقال الفيروس حدث ببساطة بسبب فتح أبواب غرف الفندق. عن «أس بي أس»

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn