تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

حزب العمال يطالب بتعديل معاهدة التجارة الحرة مع الصين

 

اعلن حزب العمال انه سوف يصعّد من حملته وخصوصاً وقت الحملة الانتخابية ضد معاهدة التجارة الحرة مع الصين فيما يتعلق بالوظائف والهجرة مطالباً بتعديل المعاهدة من اجل حماية العمال الاستراليين.
فقد توصل حزب العمال في مؤتمره الوطني السنوي الى قرار يقضي بالهجوم على المعاهدة الاسترالية الصينية التي تتضمن تعزيز التبادل التجاري بين البلدين الذي وصل حجمه 160 مليار دولار سنوياً على ان يخضع وزير التجارة اندرو روب لمطالب المعارضة العمالية.
ويقوم حالياً اتحاد نقابات العامل بحملة على شاشات التلفزة ضد المعاهدة  بأنها تهدد الوظائف المحلية .
ويقضي القرار بأن على المعاهدة ان تنص صراحة بأن على ارباب العمل البحث وتعيين عمال استراليين قبل احضار المهاجرين من الخارج اذ ان المعاهدة حالياً تنص على السماح للمستثمرين الصينيين التقدم بطلبات لإحضار عمال صينيين للعمل في المشاريع في استراليا بموجب تأشيرة دخول رقم 457.
ولا يوجد اي حدّ لعدد العمال المهرة الذين يدخلون الى استراليا بموجب التأشيرة 457 وعلى ارباب العمل دفع اجور للعمال الصينيين تعادل الاجور والمرتبات الاسترالية.
غير ان الحكومة اتهمت وزيرة الظل للتجارة بيني وونغ بأنها تخدع الناخبين والتي تدعي ان المعاهدة لا تنص على تعيين عمال استراليين مثل جذب عمال مهاجرين من الخارج.
واظهرت الوزيرة المساعدة لحقيبة الهجرة ميشلينا كاش بيانات تثبت انه يطلب من ارباب العمل البحث عن عمال استراليين قبل جذب عمال من الخارج. لذلك تقول كاش ان هناك متطلبات منها تحليل سوق العمل ومراجعته سنوياً وتقديم التدريب للعمال الاستراليين قبل قبول العمال المهرة.
ووصف مايكل اوكنار سكرتير اتحاد نقابات الغابات والتعدين والطاقة المعاهدة بأنها كارثة على استراليا وتحد من توفير الفرص للعمال الاستراليين مؤكداً ان الحملة التي يقوم بها الاتحاد ليست حول التجارة ولكنها حول ايقاف الصينيين من تدمير الوظائف الاسترالية.
وتريد الحكومة من البرلمان الفيدرالي الموافقة على المعاهدة مع الصين قبل نهاية العام.
وتعهد السكرتير العام لاتحاد نقابة عمال الكهرباء آلين هيكس باجراء حملة مكثفة ضد المعاهدة اذا لم يعدل وزير التجارة اندرو روب من المعاهدة مؤكداً ان الاتحاد سوف يتخذ كل خطوة ضرورية لتعديل التغييرات في  المعاهدة.
واقيمت امس الاول مظاهرة في برزبن بدعوة من اتحاد نقابات العمال احتجاجاً على المعاهدة بين استراليا والصين استناداً الى ان المعاهدة تهدد وظائف الاستراليين المحليين بتشغيل عمال صينيين. وقال عضو مجلس الشيوخ غلين لازاروس في المظاهرة قد حان الوقت ان تضع الحكومة الفيدرالية مصالح الاستراليين قبل مصالح الشركات الاجنبية.
وقالت عضو  مجلس الشيوخ العمالية سو لاين ان حزب العمال والمتظاهرين واتحاد نقابات العمال لا يعارضون ابرام معاهدة التجارة الحرة بين استراليا والصين ولكنهم يريدون حماية الوظائف  للاستراليين.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn