تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

حزب الاحرار يفتتح حملته الرسمية

 افتتح يوم الاحد رئيس الحكومة مايك بيرد مع رئيس الوزراء طوني آبوت ورئيس الوزراء الاسبق جون هاورد الحملة الرسمية لحزب الاحرار  وتعهد بيرد بخلق 150 الف فرصة عمل جديدة واماكن جديدة لرعاية الاطفال في مراكز الرعاية وتحسين البطالة في صفوف الشباب. وتعهد كذلك بتطبيق نظام التأمين الوطني للإعاقة واستثمار 25 مليون دولار للتدريب الحرفي.

وكذلك تعهد باعتماد 23 مليون دولار لتمكين الممرضات والاخصائيين الاجتماعيين لزيارة العائلات التي تعاني من الاكتئاب النفسي بعد الولادة واستثمار 678 مليون دولار في رعاية المباريات الرياضية الرئيسية في استراليا وتقديم 25 الف منحة دراسية لطلبة التكنولوجيا.

واكد مكرراً السماح باستعمال القنب للحالات المرضية المزمنة مثل الإيدز والسرطان ومرضى الزهايمر . كما تعهد باستثمار 76 مليون دولار خلال 4 سنوات لرفع الرسوم الاضافية على الادوية التي تستعمل لعلاج مرضى السرطان الى جانب الادوية لعلاج كل المرضى في المستشفيات الحكومية.

وكان بيرد قد وصل برفقة عائلته في اجواء من الهتافات تردّد: اربع سنوات اخرى جديدة لبيرد. وقد اقيم الاحتفال في قاعة الموسيقى الكلاسيكية في وسط مدينة سدني وقد حضره الزعيمان آبوت وهاورد لكنهما فضلا عدم الكلام ليسمحا بذلك لرئيس الحكومة بيرد ان يكون نجم الاحتفال وان تسلّط الاضواء فقط عليه.

وقدمت غلاديس باراجيكليان نائبة رئيس الحكومة البرنامج وقالت عنه : انه رئيس الحكومة المقبل وانه قائد لكل الاجيال، ووصفته انه متواضع ويرعى شؤون الولاية بوفاء والتزام واخلاص.

ويشير استطلاع للرأي نشر امس انه بالرغم من توقع التغيير في الاصوات بمعدل 10 في المئة ضد الحكومة الا انها سوف تفوز في مقاعد كامبلتاون اذ حصل الاحرار على 51 في المئة مقابل 49 في المئة للعمال بعد حساب الاصوات التفضيلية ومقعد كودجي بـ 52 في المئة من الاصوات الى 48 في المئة للعمال وفي مقعد الانترانس سوف تفوز الحكومة بـ 51 في المئة الى 49 في المئة للعمال.

فيشير الاستطلاع ان حكومة بيرد سوف تخسر عشرة مقاعد فقط اذ حصل الإئتلاف على 54 في المئة من الاصوات والعمال على 46 في المئة وذلك بعد حساب الاصوات التفضيلية.

يعني ذلك توقع فوز الإئتلاف بـ 57 مقعداً والعمال على 34 مقعداً في الجمعية التشريعية.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn