تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

حركة الاستقلال احيت الذكرى الـ 26 لاستشهاد الرئيس معوض في سيدني

ترأس رئيس دير مار شربل في سيدني الاب جوزف سليمان القداس الالهي الذي دعت اليه حركة الاستقلال في الذكرى الـ 26 لاستشهاد الرئيس رينه معوض ورفاقه، عاونه رئيس بيت مار شربل في بقاعكفرا الاب الزائر جوني سابا، الأب انطوان طعمه والأب يوحنا عزيزي.

شارك في القداس القنصل اللبناني العام جورج بيطار غانم، منسق حركة الاستقلال في اوستراليا اسعد بركات، منسق الحركة في سيدني سعيد الدويهي، ممثلو احزاب وتيارات: الكتائب، القوات اللبنانية، حزب الوطنيين الأحرار، المستقبل، التيار الوطني الحر، الحزب التقدمي الاشتراكي والرابطة المارونية، أعضاء من مؤسسة الرئيس رينه معوض، رئيسة سيدات الإنجيل ماريات الدويهي، رئيس جمعية بطل لبنان الزغرتاوية جوزف مكاري، رئيس نادي الشرق لحوار الحضارات الزميل أيلي سرغاني، الفنان جان خضير، المدير العام للمؤسسة الإعلامية للشرق الاوسط ريمي وهبة، رؤساء تحرير الصحف، رؤساء الجمعيات والمؤسسات وحشد من المؤمنين.

وخلال القداس، ألقى الاب سليمان عظة من وحي زمن الميلاد والبشارات، واستذكر فيها استشهاد الرئيس معوض في عيد الاستقلال هو «المعروف بانفتاحه وعلاقاته الوثيقة مع مختلف الأفرقاء»، معتبرا «ان الايادي التي في غالبيتها من الخارج هي التي اغتالت معوض والرئيس بشير الجميل وباقي شهداء الاستقلال».

وامل في «ان ينعم الله على لبنان بانتخاب رئيس للجمهورية يعمل مع باقي السلطات على حل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي يعانيها الشعب اللبناني».

بعد القداس، أقيم لقاء في صالون الدير. (تصوير آراكس)

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn