تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

حركة الأستقلال  سدني تستنكر التهجّم على البطريرك الراعي

صدر عن حركة الاستقلال- اوستراليا ما يلي:

لا تنفك أبواق مرتزقة إيران تنعق بعد كل صرخة غضب للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في وجه الذين سخروا لبنان من أجل مشاريعهم الفئوية و المذهبية و التي تتعارض مع أسس بناء الوطن و أهمها هو حياد لبنان الإيجابي الذي هو جوهر الكيان اللبناني. فالتجارب علمتنا أن لعبةالدخول في محاور إقليمية لا تأتي الا بالانقسام الداخلي و الحروب العبثية.

فالمطلوب هو مقاربة إيجابية و عقلانية لدعوة غبطة البطريرك الى النأي بالنفس عن صراعات المحاور و الحياد الايجابي.

هذه الدعوة هي صادقة لاسترجاع لبنان الى  الشرعية و صون شراكتنا و وحدتنا و حماية نظامنا الديموقراطي ، و دعم الجيش اللبناني و القوى الأمنية الشرعية لتكون هي المسؤولة الوحيدة عن حماية الوطن والمواطن.

الخونة هم الذين يدينون بالولاء لمشاريع تأتي من خارج الحدود تتناقض مع صيغة لبنان الفريدة.

فلنعمل كلنا على إعادة» لبنان الرسالة « إلى موقعه الطبيعي ، إلى محيطه العربي و الدولي، فيستعيد عافيته و إزدهاره.

إتقوا الله في ما تفعلون و تقولون.

البطريرك الراعي:راعي#لبنان

حركة الاستقلال- اوستراليا

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn