تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

حركة «إرفعوا ايديكم عن سوريا» الاسترالية تقيم ندوة سياسية

كتب حسين الديراني:أقامت حركة « إرفعوا أيديكم عن سوريا « الاسترالية ندوة سياسية تحت عنوان « اخر المستجدات في دول محور المقاومة « في سيدني حضرها عدد من ابناء الجالية العربية والاسلامية والمواطنين الاستراليين المهتمين بشأن الحرب الدائرة على سوريا ومحور المقاومة.

أدار الندوة السيد طلال توبي والتي تحدث بها  السادة البروفسور تيم اندرسون وحسين الديراني والاب دايف سميث.

مدير الندوة السيد طلال توبي قدم البروفسور تيم اندرسون فتحدث عن مشاهداته الحية للوضع في سوريا من خلال ما شاهده خلال زيارته الاخيرة لسوريا ضمن الوفد الاسترالي الذي زار سوريا مؤخرا2015 , وقال : إن الوضع الامني والعسكري والسياسي في تحسن ملحوظ حيث تمكن وفريقه من التنقل من دمشق العاصمة الى السويداء والى الساحل السوري وزيارة اللاذقية وطرطوس مرورا بمدينة حمص بكل حرية وامان وهذا لم يكن ممكنا خلال زيارته عام 2014, ثم قدم عرضا شاملا لما تتعرض له سوريا من مؤامرة عسكرية ارهابية يشارك بها عشرات الدول الغربية والعربية, كذلك ثمن الدور الكبير التي تلعبه الدول الحليفة لسوريا للدفاع عنها وخص روسيا والجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله والصين, ثم أجاب على عدد من أسئلة الحاضرين في الندوة.

حسين الديراني قدم عرضا عن اخر المستجدات على ساحة الاقليمية في منطقة دول محور المقاومة, وتحدث عن زيارته لدول محور المقاومة, ايران لبنان وسوريا, ونقل موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من الاحداث الدائرة من خلال كلمة قائد الثورة الاسلامية الايرانية الامام السيد علي الخامنئي التي القاها خلال الاجتماع مع اعضاء المجمع العالمي لاهل البيت واتحاد الاذاعات الاسلامية, والتي شدد فيها على الحفاظ على مبادئ الثورة الاسلامية التي اسسها الامام الراحل روح الله الموسوي الخميني وهي مساعدة المحرومين والمظلومين دون الالتفاتة الى العرق والدين والمذهب, وعن سياسة ايران بعد الاتفاقية النووية مع الدول الست قال سماحته: « لن ندع ولن نسمح لامريكا بأن تضع قدما في ايران, امريكا دولة شيطانية وتبقى شيطانية طالما تدعم الكيان الصهيوني «, وقال سماحته بالنسبة لدول محور المقاومة « سنعمل بكل قوتنا لعدم السماح لامريكا بتقسيم العراق او سوريا ونؤكد على وحدة اراضي دول المنطقة, وسنستمر في دعم سوريا والعراق لمواجهة الارهابيين, وندد في السياسة العدوانية على اليمن والبحرين «.

اضاف الديراني خلال حديثه عن زيارته الروحية الى مقام السيدة زينب ع في سوريا هذه السيدة العظيمة حفيدة النبي المصطفى ص واخت الشهيد الحسين ع وهي رمز المقاومة والتحدي والصمود, ثم زيارته لسماحة مفتي سوريا الدكتور الشيخ احمد بدر الدين حسون الذي يعتبر نفسه مفتي وخادم الانسانية, فهو خادم المسيحي المتمسك بتعاليم السيد المسيح ع وخادم المسلم المتمسك بتعاليم النبي محمد ص وخادم كل الديانات والبشرية الذين يحبون السلام ويرفضون العدوان, كذلك تحدث عم زيارته ومواساته لعوائل الشهداء الذين يدافعون عن امن لبنان كله, كما اشار الى العدوان الذي يتعرض له اليمن ومعاناة الشعب البحريني مع النظام الظالم.

الاب دايف سميث تحدث عن زيارته الاخيرة لسوريا مع الوفد الرياضي وقال :

هذه زيارتي الرابعة لسوريا وما شاهدته من عزيمة الشعب السوري على الصمود في وجه العدوان الارهابي يجعلني افتخر بهذا الشعب, وقال ان الحرب في سوريا ليست طائفية ولا مذهبية إنما هي حرب ارهابية على سوريا, فقد شاهد المسلمين بكل مذاهبهم مع اخوانهم المسيحيين في احسن صورة حضارية, والحرب على سوريا هي لقتل هذه الصورة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn