تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

حارس مرمى كرة القدم اللبنانية عبدالرحمن شبارو تخطفه كورونا

لا يميز كورونا بين البشر. قاسٍ وموجِع. لا يُمهل ولا يرحم. ضحاياه باتوا كثراً. بينهم حارس مرمى المنتخب اللبناني السابق عبدالرحمن شبارو، والد الزميلة أسرار شبارو، الذي توفي في مستشفى السان جورج، بعد رحلة طويلة من المعاناة، حيث تدهورت حالته الصحية بعد مضاعفات سببتها كورونا.
كان شبارو، المولود في بيروت عام 1943، يرقد في مستشفى المقاصد بسبب جرثومة في جسمه أعاقت حركته، ثم انتقل إلى مستشفى السان جورج بعد إصابته بفيروس كورونا.
وعانى شبارو في السنوات الماضية ظروفاً صعبة، بعدما كان تعرض لإصابة في عينه اليمنى حرمته نعمة النظر فيها، خلال إحدى الحصص التدريبية حين كان مدرباً لحراس المرمى في نادي النجمة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn