تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

جمعية بطل لبنان الزغرتاوية تكرّم السيدة فيرا يمين

 

«عندما نقول يوسف بك كرم يعني تلقائيا أننا نقول البيت الزغرتاوي هذا البيت الذي ينضح منه الوفاء والذي ينضح منه عامل الوحدة الزغرتاوية وعندما نقول زغرتا يعني زغرتا الزاوية التي هي واحدة وهذه الوحدة هي حجر الزاوية لوحدة لبنان « هذا ما أستهلت به كلمتها عضو المكتب السياسي في تيار المردة الاعلامية السيدة فيرا يمين في البيت الزغرتاوي في سيدني حيث كرمّتها جمعية بطل لبنان يوسف بك كرم الزغرتاوية الاوسترالية في حفل كوكتيل أقيم على شرفها ومسؤول الانتشار في تيار المردة المحامي جواد خوري في سيدني.  حضر الحفل النائب طوني عيسى ومنسق تيار المردة اوستراليا ايلي بوهارون وعضو بلدية باراماتا باخوس المكاري وعضو بلدية هورنزبي برناديت عزيزي والرئيس العالمي السابق للجامعة الثقافية اللبنانية الشيخ ميشال الدويهي ورئيسة سيدات الأنجيل ماريات الدويهي ورئيس مركز الابحاث الماروني د. جان طربية ورئيس نادي رايدلمير بيتر الباشا ورئيس جمعية برقاشا جورج تامر والاعلاميون أحمد سليم وبطرس بشارة وداليدا اسكندر وندى فريد ورؤساء الجمعية السابقون بطرس واكيم وفهد الجعيتاني وانطوان الجعيتاني وانطوان الحلبي وسركيس كرم ورئيسة لجنة سيدات زغرتا السابقة عليا الحلبي.
قدّم المتكلمين عضو لجنة الجمعية الادارية جان التقلا الذي رحب بالسيدة يمين أحر ترحيب. أما رئيس الجمعية الزغرتاوية جوزيف المكاري فقد نوه بكلمته بالسيدة يمين كما تطرق فيها الى نشاطات الجمعية وأهمية التواصل مع زغرتا لبنان ومما جاء فيها « يسعدني ان أرحّب بالسيدة فيرا يمين السيدة الزغرتاوية البارزة في المجال الوطني والإعلامي والإجتماعي ويسعدني ان أوجّه تحية زغرتاوية طيبة وسلام زغرتاوي من اوستراليا لسليمان بك فرنجية. كلنا نتابع السيدة يمين على شاشات التلفزة وهي تدافع ببراعة عن أفكار تيارها وتشرح المباديء التي تقتنع بها.. هي الوجه الإعلامي الزغرتاوي المشرق على الساحة اللبنانية.. هي المرأة البارزة بحضورها ومواقفها.. ونحن نفتخر بأبنة زغرتا اللامعة في الوسط الأعلامي والأدبي والأجتماعي ونتمنى لها المزيد من النجاح في كل نشاطاتها..».
أما السيدة فيرا يمين فقد ثمنّت جهود الجمعية الزغرتاوية ونشاطاتها وضيافتها مشيرة الى انها سعيدة ان تزور البيت الزغرتاوي للمرة الثالثة مشيرة الى أنه «عندما نقول يوسف بك كرم يعني تلقائيا أننا نقول البيت الزغرتاوي هذا البيت الذي ينضح منه الوفاء والذي ينضح منه عامل الوحدة الزغرتاوية وعندما نقول زغرتا يعني زغرتا الزاوية التي هي واحدة وهذه الوحدة هي حجر الزاوية لوحدة لبنان «. وأشادت بنجاحات الجالية في العديد من المجالات وبدور الجمعية البناء «لأن الجمعية تمثل العيلة الواحدة التي تجسّد البنيان الأساسي للوطن وتكرّس المجتمع وتؤكد الوطن. ان النجاح داخل البيت هو الأصعب لكنه يزرع ثقافة البيوت على مساحة الوطن». وفي ختام الحفل تم قطع قالب الحلوى وقدم رئيس الجمعية جوزيف المكاري هدية تذكارية للسيدة يمين.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn