تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

جالية الصفر

{ اقام ابراهيم بوسي 23 معرضاً للكتاب حتى الآن بين سدني وملبورن. والمعرض الأخير كان في ثانوية وايلي بارك للبنات  بين 23 كانون الاول و24 كانون الثاني الجاري. وضمّ المعرض خمسين الف كتاب..
ابراهيم كان يطلعنا كل عام على نتائج المبيعات، لكنه هذه السنة زار مكاتب «التلغراف» ولم يشأ الحديث، سألناه: «كم كتاباً بعت». واصرّ على الصمت، فقلت له مازحاً، «شي خمسين كتاب»؟
قال: «اصبت» … معقول؟ جالية النصف مليون عربي ومعرض يستمر شهراً مع خمسين الف كتاب ونحو ثلاثة آلاف اس ام اس واعلانات عبر الصحف، والمبيع 0،01 في جالية معظم ابنائها مهاجرون يجيدون قراءة العربية تماماً.
جالية الصفر قراءةً ومطالعة، تضع لنفسها مئة على مئة في الفصاحة والصوت العالي والصراخ السياسي والتطاحن  الفكري والعقائدي.
اين نحن من هذا العالم، هل صحيح اننا نعيش على سطح هذا الكوكب، وهل تعلمون انه في السنوات العشر الأخيرة اقفل سبعون بالمئة من محلات بيع الصحف في منطقة غرب وجنوب غرب سدني لأن معظم قاطنيها من جالية الصفر فاصلة صفر واحد؟ ويقولون اننا  احفاد قدموس وسيبويه!!؟

أنطوان القزي

tkazzi@eltelegraph.com

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn