تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

تكريم فلسطيني لكاظم الساهر في احتفالية أحيتها أصوات من أراضي 48 الفنان العراقي يحيي جمهوره ويتمنى أن يمشي في شوارع فلسطين ويقبل رؤوس الأمهات

كرم موسيقيون فلسطينيون داخل أراضي 48 الفنان كاظم الساهر باحتفالية خاصة اقتصرت على أغانيه بأصوات محلية نالت إعجابه، خاصة أغنية «زيديني عشقا» فقال على صفحته في الـ «فيسبوك» بلهجة عراقية «شلون اقدرتو اتوصلوا الموسيقى بأعلى مستوى». ونظّمت «جمعية أنغــام لتطوير الموسيقى العربية» حفلاً موسيقياً خاصاً تكريماً لقيصر الأغنية العربية الفنان العراقي كاظم الساهر، قدّمت من خلاله «الفرقة الماسيّة النصراوية» بقيادة المايسترو كميل شجراوي مجموعة من أغانيه بصوت الفنان الشاب لؤي سروجي. ويعتبر هذا الحفل الأول من نوعه في البلاد، إذ لم تقدّم أغاني الفنان كاظم الساهر من على خشبات مسارح محلية من قبل. وأوضحت جمعيّة «أنغام» أنها أوكلت مهمة إعداد المادّة الموسيقية وتدريب الفرقة للفنان النصراوي الأستاذ كميل شجراوي، الذي دأب خلال الأشهر الماضية على تدريب الفرقة الموسيقية المكونة من عازفين مهنيين، كورال والمطرب لؤي سروجي وضيفة الأمسية الفنانة نادين خطيب، ونجح في تقديم عمل فني طابق الأغاني الأصلية، ولكن بنكهة «نصراوية».
وغص «اوديتوريوم» مدرسة راهبات «مار يوسف» في مدينة الناصرة بجمهور فلسطيني عريض وافتتح الأمسية مدير «أنغام» د. عزيز شوفاني، وفاجأ الشاب لؤي سروجي الحضور بصوته القوي وادائه الرائع لأغاني الكاظم. واستطاع لؤي أن يسحر الحضور بجمال صوته وأحساسه بمعاني قصائد الشاعر نزار قباني حتى لقبه كثيرون من جمهور الحفل بـ «القيصر الصغير». وقالت الشابة نورة زعبي إنها كادت تطير فرحا لمشاركتها في احتفالية تم فيها تكريم من تعتبره سيد الأغنية العربية المعاصرة كاظم الساهر. وتابعت بانفعال «كنت أغمض عيني واتخيل أن كاظم الساهر بيننا في الناصرة». وتمنّت الطالبة الجامعية نسرين خطيب من شفاعمرو ألا تكون هذه المبادرة الفريدة الأخيرة ودعت لتنظيمها خارج مدينة الناصرة، وقالت إن الشعب الفلسطيني يعرف كيف يعيش ويناضل متمسكا بكرامته وإنسانيته. وقد سمع الفنان الكبير كاظم الساهر عن الحفل فقام بتقديم شكره لمنظمي الحفل في الناصرة من خلال صفحته على الـ»فيسبوك» وكتب: «الى جمهوري العزيز، أتمنى من كل قلبي أن أمشي بشوارع فلسطين، وأقبل رأس أمهاتي الفلسطينيات، وأتمنى زيارة فلسطين بعد تحريرها ويحل السلام بكل العالم».
وقال إنه يتابع أخبار فلسطين بدمه وبدم جميع العرب، متمنيا للفلسطينيين العيش بحرية وكرامة مع وعد باحياء حفل في فلسطين، وبارك هذه الحفلة الرائعة، وتابع «الشعب الفلسطيني يستحق كل التكريم وشكرا لكم من صفحتي الشخصية. كاظم الساهر».وقد أرسل له بعض الأشخاص مقاطع فيديو من الحفل فكتب الساهر مجددا: «أشكر جمهوري العزيز في فلسطين وأشكر كل من شـارك فـي أعمـال هـذه الأمسـية الرائـعة. أرسل لي بعض الأشخاص فيديو عن الحفل، وكان المـدهـش ان الموسـيقى من أفضـل الأداء، وكـنت اتابع في لحن «زيديني عشـقا» كانـت دقيـقة جدا. وأقدّم شكري الخاص لفرقة الموسـيقى على جهودهم وأدائهم الرائع.. و»اشلون اقـدرتو اتوصلوا الموسيقى بأعلى مستوى» واشكر لؤي سروجي… تحياتي. كاظم الساهر».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn