تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

تفجير قرب الحدود العراقية ـ الكويتية يوقع قتلى وجرحى

اتهامات لميليشيات «الحشد الشعبي»  بالتخطيط المسبق لأعمال انتقامية

اتهمت منظمة «هيومان رايتس ووتش‭}‬, قوات الأمن العراقية وميليشيات تحارب معها بحرق منازل وتدمير قرى، بعد فك الحصار الذي فرضه تنظيم داعش على بلدة آمرلي إلى الشمال من بغداد لـ3 أشهر في أوائل سبتمبر (أيلول) الماضي.

وجاء في تقرير أصدرته المنظمة أنه «يبدو أن الميليشيات خططت على الأقل لبعض الهجمات مقدما». ونقل عن سكان وضباط في قوات البيشمركة التي انضمت إلى الحكومة في عملية آمرلي, إنهم رأوا 47 قرية دمرتها الميليشيات ونهبت فيها المنازل والمحال والمساجد والمباني العامة.

من ناحية ثانية أوقع تفجير قالت الشرطة العراقية إنه انتحاري 8 قتلى وجرحى قرب الحدود العراقية – الكويتية. وقالت المصادر إن 3 عراقيين قتلوا وأصيب 5 آخرون على الأقل بانفجار شاحنة صهريجية مفخخة كانت متوقفة في مرأب لتوقف الشاحنات والعربات بالقرب من منطقة سفوان في محافظة البصرة. وحسب مصادر حكومية محلية، أحدث التفجير دمارا كبيرا في الشاحنات القريبة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn