تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

تعليم إحتراف المرأة وموافقتها على الجماعة في المناهج التعليمية

أطلق وزير التعليم الفيدرالي آلن تادج مع وزيرة المرأة آن راستون برنامجاً في المدارس لتعليم الأطفال منذ سن الرابعة حتى نهاية التعليم المدرسي على التعاطف والاحترام والسلوك السليم نحو المرأة. ويشمل البرنامج تعليم طلبة الثانوية بين السنة الدراسية السابعة الى العاشرة عن العلاقات العاطفية واحترام المرأة. أما طلبة الصف العاشر الى الثاني عشر العلاقات الحميمة وموافقة المرأة على الاتصال الجنسي وإتخاذ القرارات السليمة وعدم اللجوء الى العنف . والدروس التعليمة منذ صفوف الابتدائية وحتى الثانوية تتفق مع مناهج التعليم التي أقرها وزراء التعليم في الولايات والمقاطعات عام 2015 مع مراجعتها. وسوف يتمكن المدراء والمدرسون إختيار مواد التدريس لتعكس القيم المدرسية في الصفوف. فإن المدارس هامة في تعليم الطلبة الاحترام والموافقة على الجنس ولكن العائلة لها دور كبير للطلبة في عملية التعليم.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn