تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

تضحيات اشرس معركة في التاريخ الاسترالي

يوم الجمعة كانت الذكرى المئوية لمعركة لون پاين في غاليبولي التي كانت اشرس معركة في التاريخ الاسترالي التي لقي فيها 2000 جندي استرالي مصرعهم ذهبوا ولم يعودوا.
وبهذه المناسبة الحزينة قام 2000 استرالي من اسلاف الجنود الذين سقطوا في المعركة بزيارة لون پاين وهم يرتدون الملابس العسكرية الاسترالية وحفروا الخنادق بإعادة تمثيل المعركة.. ومن بينهم هاري آدامسون الذي يبلغ من العمر 14 عاماً تيمماً بأصغر جندي استراليا سقط في غاليبولي وكان يبلغ من العمر 15 عاماً. واعادوا تمثيل معركة لون پاين من اجل تذكر الضحايا.
وقرأ متلقي وسام فكتوريا كروس كيت پاين، مارك دونالدسون ودانيال كيرغرار آيات  من الكتاب المقدس ووضعوا اكاليل الزهور على اضرحة الضحايا.
والقى الحاكم العام سير بيتر كوسغروف خطاباً للذكرى وكان ضمن الزائرين ديفيد هويل الذي كان عمه قد نجا في معركة غاليبولي والعميد جون بوتار من سلاح البحرية الاسترالية المتحدر من سائق الاسعاف في غاليبولي بتمثيل الدور كما حدث في غاليبولي.
وليام كولي الذي حارب في المعركة كان يفقد ليتران من العرق في شهر آب اغسطس  في تركيا  حيث كانت درجة الحرارة مرتفعة جداً في فصل الصيف وقام حفيده غريغ بتمثيل الدور الصعب لجده وليام كلي الذي اصيب بالرصاص وهو يقتحم خطوط المواجهة مع الجيش التركي.
ومن بين المحاربين ثلاثة اشقاء عملوا بمشقة في معركة لون پاين لعدة ايام والتي وصفت بأشد شراسة في معارك غاليبولي.
وفي حادثة مرعبة بينما كان الجندي وليام كولي يأكل وجبته الغذائية تطايرت شظايا جثة جندي تركي اصيب بقذيفة فوقعت قطعة لحم من جثة الجندي التركي في طبق كولي .. واصيب بالغثيان والتقيؤ.. ولم يتمكن من اكل اللحوم طيلة حياته بعدما عاد من ساحة الوغى.
وداغ بيرد هو احد الزائرين لـ لون باين كان جده قد حارب في المعركة حينما اصيب بقذيفة وقبل ان يلفظ جده انفاسه قال لصديقه الرقيب جاك شيركار : وداعا وبارك الله فيك.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn