تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

تسرب معلومات حكومية للاعلام قبل مداهمة مكتب  ومنزل مسلماني

طلب المحامون للنائب العمالي شوكت مسلماني التحقيق لمعرفة فيما اذا كانت الشرطة الفيديرالية او وكالة الاستخبارات أزيو او مكتب وزير الشؤون الداخلية قد اعلم متعمداً وسائل الاعلام قبل ان تداهم الشرطة منزل ومكتب مسلماني.

وتقول رسالة من محامي مسلماني ان مندوبي وسائل الاعلام قد تلقوا المعلومات من الحكومة او من شخص يعمل بالحكومة عن مسلماني مما يمثل انتهاكاً للخصوصيات. فقد داهمت الشرطة منزل المسلماني ومكتبه في البرلمان بتاريخ 26 يونيو حزيران مع ان مذكرة المداهمة قد حُررت بليلة واحدة قبل المداهمة. والمداهمة هي جزء من معرفة مدى التأثير الاجنبي على السياسيين الاستراليين.

وكذلك داهمت الشرطة جون زهانغ الموظف عند مسلماني لمعرفة فيما اذا كانت جهات صينية تحاول التأثير على السياسي مسلماني او موظفه. وقال مسلماني انه أُخبر انه ليس مشتبهاً به او هدفاً مع ان مداهمة منزله أظهرت وكأنه مركز لشبكة تجسس دولية.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn