تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

تجريد الجنسية الاسترالية من المتورطين بالارهاب والترويج له

اعلنت الحكومة الاسترالية انها تضع قيد الدرس تجريد الجنسية الاسترالية من الاستراليين المولودين في الخارج المتورطين اما في اعمال ارهابية او الذين يروجون للتطرف.

وقال وزير الهجرة بيتر داتون انه يجب تجريد المتورطين في الارهاب من الجنسية الاسترالية والترويج له، لأنها امتياز وليس حقاً ويجب محاسبتهم.

وقال الناطق باسم حكومة الظل للهجرة طوني بيرد ان المعارضة سوف تدرس القضية بمسؤولية، وبناء على المشورة من وكالات الامن القومي.

ومن ناحية ثانية، اقامت الحكومة بتوصيات من وكالة الاستخبارات «آزيو» بإيقاف سفر من مواطن من مواليد استراليا (26 عاماً) الى تركيا للانضمام للتنظيمات الارهابية في سوريا، مدعياً انه يريد الزواج وشراء الممتلكات الاستثمارية في الخارج.

وهو ضمن 136 استرالياً ألغيت جوازات سفرهم خلال 5 سنوات ومن بينهم عشرون شخصاً خلال هذا العام.

وقد رفع الرجل دعوى استئناف في محكمة الاستئناف الادارية مطالباً بإرجاع جواز سفره الذي كان على قرار من «آزيو» إلا ان المحكمة اكدت على نزعه منه مع انه نفى اي اتصال له مع جبهة النصرة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn