تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

تبرئة مفوض الشرطة سكيبيوني ونائبه كالداس من ارتكاب اي خطأ

تم تبرئة مفوض شرطة الولاية اندرو سكيبيوني ونائبه نيك كالداس من ارتكاب اية مخالفات بعد سبعة اشهر من التحقيق بتهم سوء السلوك لديهما.
وقامت هيئة التحقيق في نزاهة الشرطة باجراء تحقيقات موسعة حول سلوكيات الشخصين بعد ان اطلق ضابط سابق ريتشارد ماكدونالد شكوى ضد بعض الممارسات في شهر آذار مارس من العام الماضي.
وحققت الهيئة في الاشتباه ان كالداس زوّد ماكدونالد بمعلومات سرية حول اجتماعات عقدت بين مفوض الشرطة وامين المظالم السابق لاري كوك. ووجدت ان جميع الادعاءات لا اساس لها من الصحة. ولم تتمكن الهيئة المحققة من العثور على ادلة تثبت هذه التهم.
وعندما انتشرت هذه الادعاءات طالب مراقبون عدم اجراء تحقيق فيها نظراً لعدم اهميتها وحفاظاً على سرية عمل الشرطة في الولاية.
وكان الضابط السابق ماكدونالد والذي يعيش الآن في تايلندا قد ادعى ان مفوض الشرطة سكيبيوني قد ضلّل المواطنين ومجلس البرلمان حول الحياة الخاصة لدى بعض ضباط الشرطة وسجلهم الاجرامي اثناء الخدمة.
وصرح ديفيد شوبريدج من حزب الخضر انه مستاء من عدم التحقيق في هذه الادعاءات.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn