تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بين تكساس وغرانفيل

صدر يوم السبت الماضي في ولاية  تكساس الاميركية قانون يجيز حمل المسدسات في الجامعات ولكن بشرط ان يكون الشخص قد بلغ الواحد والعشرين عاماً.
امّا في ثانوية غرانفيل للصبيان في سدني فالجماعة محميّون اذ لا احد يعير القانون اهتمامه والتلامذة ابتداءً من عمر الخامسة عشرة يحملون السكاكين على خصورهم في حرم الثانوية حتى بات الأمر يهدّد البيئة التعليمية.
إزاء ذلك صدر قرار بتبرئة اي تلميذ يبادر الى تسليم سكّينه، كما حصل في الماضي بالنسبة لتسليم السلاح الموجود في المنازل.
ثانوية غرانفيل محظوظة اكثر من جامعات تكساس، سكاكين من كل القياسات ويمتلكها من لم يبلغ سنّ الرشد: و»يسترجي حدا يقلّلوا ما احلى الكحل بعينك» ؟!
فهو سيّد امره، وسيّد بوابة الثانوية، وسيّد كل الزوايا والمفارق المطلة عليها.
ولا نذيع سراً اذا قلنا ان اكثر من ثلاثة ارباع طلاب هذه الثانوية هم من خلفية شرق اوسطية يعني «بالمشبرح» من بني جلدتنا.
«وما تزعلوا غداً اذا حكي عنّا آلان جونز» عبر الـ 2GB.

انطوان القزي

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn