تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بلير الجائع؟!

{ منذ اسبوع اعلن طوني بلير عن تنحّيه عن منصبه كمبعوث لـ «اللجنة الرباعية الدولية الى الشرق الاوسط» التي تمثل كلاً من الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا .
… لقد فشل طوني بلير في القيام بمهماته وهو الذي يمثل القوى الكبرى في العالم، وفي عهده تعرّضت غزّة لعدوانين اسرائيليين. وفي عهده اتسع نطاق المستوطنات الاسرائيلية . وفي عهده توقف الحوار الفلسطيني – الاسرائيلي.
طوني بلير اطلّ هذه المرّة من شبّاك الجوع، حيث طلب من مؤتمر عالمي للجوع عقد هذا الاسبوع في السويد مبلغ  600 الف دولار اميركي لقاء محاضرة من 20 دقيقة, مما اضطر اللجنة المنظمة الى الاستغناء عن كلمة رئيس الوزراء البريطاني السابق.
.. تصوّروا مؤتمر لجمع المال للجياع، وبدل ان يتبرع طوني بلير بأجرته الى جياع العالم، رأيناه يفرض مبلغاً مرتفعاً ولا يتراجع ما اظهر  انه كان ذاهباً الى المؤتمر ليس للتخفيف من الجوع بل لسحب اللقمة من فمّ الجياع.
.. وفي ذات اليوم من هذا الاسبوع كانت بلدية لندن ترفع مشروعاً تغرّم بموجبه المشردين مبلغ 100 جنيه استراليني حتى لا يناموا على الطرقات.
هذه هي حال عاصمة طوني بلير ، في اليوم الذي كان يريد ان يتقاضى 3 آلاف دولار اميركي عن الدقيقة الواحدة كان مشرّدوها يبلغون رقماً قياسياً.

أنطوان القزي

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn