تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بعلبك خسرت الدكتور عبدو زعيتر طبيب الفقراء!

فُجِعت مدينة بعلبك برحيل الدكتور عبدو راشد زعيتر إثر مضاعفات فيروس كورونا.
ونعى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الدكتور الراحل بكلمات مؤثرة ووصفوه بـ «طبيب الفقراء».
فكتب أحدهم: «لقد قتل كورونا طبيب الفقراء في حيّنا… رحل الدكتور وأقفلت عيادته التي كانت غرفة في منزله. أذكره جيداً، كان الملجأ الأقرب لنا خلال نوبات الوجع والتعب، «ما بدكن رابور ترتاحو؟»، «حاج عتلانين هم»، «خليا عليي هالمرة» … رحل طبيب الفقراء ولا أعرف إن كان العالم ما زال قادراً على إنتاج أطباء يكتفون بـ 20 ألف ليرة من دون أن يشعروا بأي انتقاص أو إهانة…إلى اللقاء دكتور عبدو زعيتر . هذه ليست الوفاة الاولى في حيّنا بسبب «كورونا» خلال فترة قصيرة .أسأل الله السِّلامة والعفو والعافية في الدّنيا والآخرة».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn