تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بعد 16 يوماً على وفاة شقيقتها..الطفلة ترايسي تتعرّض لاعتداء وحشي على يد زوجة والدها والقضاء يتحرك

تعرضت الطفلة ترايسي 7 سنوات للاعتداء والضرب على يد خالتها زوجة والدها، وهي ترقد في المستشفى في حين تحرك القضاء لفتح تحقيق بالحادثة واحالة الملف لمتابعته في محافظة البقاع في لبنان. لكن المفاجأة التي فجّرتها جدة الطفلة، ان شقيقة هذه الضحية انجيلينا وعمرها 9 سنوات قد توفيت منذ 16 يوما اثناء وجودها في منزل والدها وزوجته. وطالبت الجدة بفتح تحقيق لاسباب الوفاة وتعيين طبيب شرعي لكشف كافة الملابسات. ملف الطفلة كاملاً بين يدي القاضي رولان شرتوني الذي طلب نقل الطفلة الى المستشفى بعدما شاهده من تعنيف وحشي، وقرر توقيف زوجة الوالد وترك الوالد رهن التحقيق.
من جهتها، أعلنت رئيسة «الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان» أميرة سكر، في بيان، أنه «بتاريخ 14/1/2021، استدعي مندوب الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان من الجهات المعنية لحضور تحقيق مع قاصر عمرها 7 سنوات، تقطن مع والدها وزوجته، وذلك لكونها شاهدة على وفاة أختها القاصر. واكتشف المندوب في أثناء التحقيق وجود خطر كبير على القاصر. وفور انتهاء التحقيق، تواصل مع مديرة مكتب جبل لبنان التي تواصلت مع القضاء المختص، وناشدته باسم الاتحاد عدم تسليم الطفلة لوالدها وزوجته من جديد، وأصرت على ضرورة عرضها على الطب الشرعي الذي عاد وحضر، ليتبين وجود حروق وكدمات كبيرة على جسم الطفلة مما يستدعي ضرورة إدخالها المستشفى للعلاج».
وقالت: «معاون المفوض الحكومي الرئيس رولاند الشرتوني تدخل شخصيا في الملف لمتابعة نتائج التحقيق عن كثب، وبناء على إشارته، نقلت القاصر إلى المستشفى للحصول على العلاج والتغذية اللازمين. وأوقف الشخص المسبب للعنف، والذي قد يكون مسببا لوفاة الطفلة الأولى».
ولفتت إلى أن «مكتب الاتحاد في جبل لبنان اقترح بعد استحصاله على رقم والدة الطفلة البيولوجية المطلقة، والتي كانت حرمت من ابنتيها سابقا، أن تسلم الطفلة لها بعد خروجها من المستشفى، على أن يتم إجراء تقييم فعلي لوضع الأم وفتح ملف حماية وتحويله إلى قضاء الأحداث في البقاع للمتابعة».
وختمت سكر: «يا ريتك إنت بتربيني، هذه هي الكلمات التي نطقت بها الطفلة لمندوب الاتحاد في جبل لبنان بعد انتهاء التحقيق».

قضاء عجلة الشوارع!

وبدلاً من انتظار حكم القضاء أصدر عدد من الشبان حكم العجلة بالشارع ببراءة زوجة الأب، حيث أقدموا على قطع طريق عام رياق – بعلبك بالإتجاهين قرب مفرق بلدة بريتال بالإطارات المشتعلة، احتجاجا على توقيف (آ. إ.) المتهمة بالتسبب في وفاة إبنة زوجها وتعذيب إبنته الثانية من زواجه السابق، معتبرين أنها «بريئة من التهم المنسوبة إليها».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn