تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بعد مقتل 22 شخصاً في اسبوعين حملة على طرقات نيو ساوث ويلز

اعلنت شرطة نيو ساوث ويلز انها ستقوم بحملة مداهمات على طرقات نيو ساوث ويلز تدوم 10 ايام ضمن عملية اطلق عليها Saturation لملاحقة مخالفي شروط القيادة، بعد مقتل 22 شخصاً خلال اسبوعين على طرقات الولاية.

ولقد اصبح مجموع ضحايا  السير حتى الآن 229 شخصاً قتلوا في حوادث سير حتى الآن، اي مع زيادة 25 قتيل بالمقارنة مع العام الماضي.

وقد قتل نهار السبت الماضي اربعة اشخاص من ضمنهم فتاة تبلغ 11 سنة من العمر وشاب مراهق (14 سنة) وقتل الاثنان في حادثين منفصلين. ووصف وزير الطرقات في الولاية دانكن غراي مقتل الطفلين انها وضعية مأساوية. وقال ان ارتفاع عدد القتلى على الطرقات هو غير مقبول. لهذا قررنا زيادة عدد عناصر الشرطة على الطرقات في محاولة للحد من المزيد من الخسائر في الارواح.

وكانت عملية Saturation  قد بدأ تطبيقها ليل امس وستدوم حتى 10 ايلول سبتمبر قبل بداية الفصل الدراسي الثاني.

واعلنت نائبة مفوض الشرطة كاترين بيرن ان الشرطة سوف تلاحق جميع مخالفي القوانين مهما كانت الاسباب، ومنها القيادة تحت  تأثير الكحول والمخدرات والسرعة والارهاق.

ولفتت انه خلال عملها في الشرطة اختبرت ظروفاً صعبة وهي غير قادرة على تتناسي الجثث التي انتشلتها من السيارات ، ولا تزال ترى كوابيس عنها خلال الليل.

وصرح نائب رئيس الحكومة تروي غرانت وهو شرطي سابق ان الحكومة اتخذت قراراً بتنظيف الطرقات من المخالفين لاننا نريد من المواطنين ان يبدأوا بالتفكير بخياراتهم وقراراتهم عندما يقودون سياراتهم.

وذكرت نائبة مفوض الشرطة ان 16 شخصاً من المشاة قتلوا بين ايار وآب من هذا العام. ولفتت ان المسؤولية في هذه الحوادث هي مشتركة . احياناً يكون السائق هو المخطئ واحياناً اخرى لا يتخذ المشاة الاحتياط عند عبور الشارع او يستخدمون الهاتف الجوال خلال العبور.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn