تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بعد اختراق أميركي ـ أسترالي لتطبيق تراسل مشفر اعتقال مئات المجرمين في عملية أمنية دولية ضخمة

في واحدة من أضخم العمليات ضد شبكات الجريمة المنظمة، أعلنت أجهزة إنفاذ القانون في دول عدة اعتقال ما لا يقل عن 800 شخص من المشتبه بأنهم من كبار المجرمين، وذلك بعد اختراق أميركي – أسترالي لتطبيق مشفّر دُفعوا إلى استخدامه وبات لاحقاً خاضعاً للتنصت عليه من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (إف بي آي).

وتمكن مسؤولو الأمن من قراءة رسائل زعماء المنظمات الإجرامية العالمية في نحو 100 دولة أثناء تخطيطهم لصفقات مخدرات ونقل أسلحة وعمليات اغتيال بفضل تطبيق «إيه إن أو إم»(إنوم) المشفر.

وقال مسؤولون من مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الشرطة الأوروبية «يوروبول»ومسؤولون من دول أخرى مثل أستراليا، إن الأدلة من «عملية درع طروادة»حالت دون وقوع نحو 100 جريمة قتل ومكّنت من إحباط كثير من عمليات شحن المخدرات على نطاق واسع.

وقالت شرطة «يوروبول»إن أجهزة إنفاذ القانون في 16 دولة شنت مداهمات على أساس الأدلة التي تم الحصول عليها من الهواتف المخترقة التي وُزع نحو 12 ألفاً منها في جميع أنحاء العالم. أما مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي فتحدث عن «نتائج مذهلة»للعملية ضد شبكات الجريمة، مؤكداً أنه زوّدها في أكثر من 100 دولة على مدى الأشهر الـ18 الماضية بأجهزة «سمحت لنا بمراقبة اتصالاتهم».

ولم يكن في هذه الأجهزة أي بريد إلكتروني أو خدمة اتصال أو تحديد الموقع العالمي وكان يمكن من خلالها فقط إرسال رسائل إلى الهواتف الأخرى التي تحتوي على تطبيق «إنوم».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn