تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بطولة استراليا المفتوحة للتنس تعتزم إخضاع اللاعبين لـ « فقاعة صحية» كبديل للحجر الصحي

قال غريغ تايلي، مدير بطولة استراليا المفتوحة للتنس، إن المنظمين يعتزمون إخضاع اللاعبين لفقاعة صحية لمدة أسبوعين قبل انطلاق أولى البطولات الأربع الكبرى العام المقبل، بدلا من فرض إجراءات الحجر الصحي الصارمة عليهم في فنادق الإقامة التي تطبقها البلاد.

واضطر اللاعبون والمدربون والمسؤولون إلى قضاء 14 يوما في الحجر الصحي بالفندق فور الوصول إلى أستراليا للمشاركة في البطولة في فبرايرشباط الماضي بسبب قيود كوفيد-19 رغم أن السلطات سمحت لمعظم اللاعبين بالتدرب لخمس ساعات يوميا في ملاعب مغلقة.

وقال تايلي لا يزال هناك الكثير من الوقت حتى انطلاق النسخة المقبلة من البطولة لكننا نعتزم إخضاع اللاعبين لفقاعة صحية لمدة أسبوعين وسيكون بوسعهم التنقل بحرية بين الفندق والملاعب مضيفًا:

بهذا سنحميهم وسنحافظ على سلامتهم وكذلك سلامة المجتمع حولهم.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

وتتصدر الولايات المتحدة أيضا دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.

وتتضمن الأعراض الشائعة للمرض الحمى والسعال وضيق النفس، أما الآلام العضلية وألم الحلق فليست أعراضًا شائعة.

وتتراوح المدة الزمنية الفاصلة بين التعرض للفيروس وبداية الأعراض من يومين إلى 14 يومًا، بمعدل وسطي هو خمسة أيام.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات ” كوفيد- 19″  في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التي تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

وحذرت الصحة العالمية من أن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من دول الشرق الأوسط قد تكون لها عواقب وخيمة، إذ يفاقمها انتشار سلالة دلتا من الفيروس وقلة توافر اللقاحات المضادة له.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد، ظهر في أواخر ديسمبر كانون الاول 2019 في مدينة ووهان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn