تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بريجيكليان في شهادتها الثانية: لم أستمع للنصيحة ولم يكن لدي سبب لأشك في ماغواير

نفت رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز السابقة غلاديس بريجيكليان أن تكون قد كذبت على كبيرة موظفيها بشأن علاقتها بالنائب داريل ماغواير عندما قالت إن المسألة قد انتهت.

وتحقق اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد في كيفية تأثير العلاقة السرية لبريجيكليان مع النائب السابق عن منطقة واغا واغا على الطريقة التي تعاملت بها مع المشاريع التي كان يتابعها.

وقدمت سارة كروكشانك دليلاً لهيئة الرقابة على الفساد في الولاية الأسبوع الماضي بأن رئيستها السابقة أخبرتها في تموز/يوليو 2018 بعد يوم من تقديم ماغواير دليلاً إلى اللجنة أن العلاقة أصبحت من الماضي.

وقالت بريجيكليان في شهادتها: “لا أعتقد أنه من غير المألوف أن يتذكر شخصان بشكل مختلف محادثة جرت قبل ثلاث سنوات ونصف”.

وفي اليوم الثاني من شهادتها أمام اللجنة، قالت بريجيكليان إن كروكشانك نصحتها بالتوقف عن التعامل مع أي شيء يتعلق بماغواير.

وقالت: “من الواضح أنني لم آخذ بهذه النصيحة”.

وقدمت بريجيكليان أدلة العام الماضي على أن العلاقة استمرت حتى عام 2020.

وسألها المحامي الذي يساعد اللجنة سكوت روبرتسون عن مكالمة هاتفية تم التنصت عليها في يوليو تموز 2018 أخبرها فيها ماغواير أنه قد تم استدعاؤه للمثول كشاهد أمام اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد.

وأقرت بريجيكليان أنه كان مكتوباً “بالأبيض والأسود” في النص أن ماغواير قدم عروضاً لمطوري العقارات لكنها لم تكن تعرف جميع الأشخاص الذين ذكرهم.

وفي المكالمة الهاتفية التي تم تسجيلها، أخبرها ماغواير أنه قدم مستشاراً سابقاً لشركة تطوير العقارات الصينية Country Garden.

وأكد أنه “لم يقبل أي دولار” و”لم يبرم أي صفقة” وطلبت منه بريجيكليان التحلي بالصدق والاستماع إلى محاميه.

وقالت بريجيكليان إنها وثقت بماغواير حتى بعد استدعائه.

وقالت: “لم يكن لدي سبب لأشك فيه عندما ضغطت عليه عدة مرات وقال إنه لم يرتكب أي خطأ”.

“كنت أثق به”.

ويُطلب من وزراء نيو ساوث ويلز بموجب قانون اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد إبلاغ اللجنة بشبهة السلوك الفاسد.

وقالت بريجيكليان إنها لا تعتقد أن هناك أي شيء تحتاج للإبلاغ عنه.

وعُرضت على جلسة الاستماع سلسلة من الرسائل النصية بينها وبين ماغواير في تموز/يوليو 2018 طلب منها فيها الحصول على هاتف ثانٍ وتنزيل خدمة الرسائل الفورية WeChat.

وكتب في رسالة: “يمكنهم قراءة النصوص ولكن ليس للرجل الأخضر الصغير، إنه لا يترك أي أثر”.

وقالت بريجيكليان إنها لا تعرف ما إذا كان يقصد بعبارة “هم” لجنة مكافحة الفساد أو ما إذا كان “الرجل الأخضر الصغير” يشير إلى رمز التطبيق. عن أس بي أس

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn