تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

برنامج إحضار اللاجئين من سوريا يركز على جمع شمل العائلة

في خطوة مفاجئة اسقط رئيس مالكولم تيرنبل حق وزير الهجرة وحماية الحدود بير داتون من حضور جلسات اللجنة الوطنية للاجئين المنبثقة عن مجلس الوزراء بالرغم من ضمن مسؤوليات داتون هي حماية المطارات الاسترالية من الارهابيين.
وعلق ناطق باسم المعارضة على القرار بأنه انتقام داتون الذي صوت لصالح طوني آبوت على حساب الامن القومي الاسترالي.
فمع ان وزراء الهجرة لا يحضرون عادة كل جلسات اللجنة في مجلس الوزراء الا ان المعارضة تقول انه يجب ان يحضر وزير الهجرة وحماية الحدود جلسات اللجنة.
وصرح داتون انه ماضٍ قدما بتنفيذ برنامج استقبال 12 الف لاجىء سوري وقد عيّن داتون المدير العام المكلف بتنفيذ البرنامج جون مور هاوس بأنه في إمكان الاشخاص الذين لجأوا الى استراليا في سوريا التقدم بطلبات احضار اقاربهم الموجودين في المخيمات من الدول المجاورة مثل لبنان والاردن وتركيا وذلك وفق البرنامج المعد. وسوف يقوم قريباً وفد استرالي يضم عناصر من وكالات الاستخبارات آزيو بالذهاب الى تلك الدول لاختيار اللاجئين من المخيمات للقدوم الى استراليا وسوف يخفف البرنامج من الاعباء على الحكومة اذ تقوم العائلات بمساعدة اللاجئين القادمين. وهذا البرنامج يختلف عن فئة جمع شمل العائلة الذي يمكن بموجبها احضار الاقارب من خارج استراليا والذي تديره دائرة الهجرة.
وقال داتون ان البرنامج يركز على احضار الاقليات المضطهدة من تلك البلاد الذين من المستحيل العودة الى بلادهم الاصلية. وسوف يستجوب الوفد كل من يودون اللجوء الى استراليا بالتدقيق في خلفياته للتأكد من عدم دس ارهابيين من داعش ومن جبهة النصرة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn