تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

«بدنا نكسّر»

{  مؤسف ان تتحول تظاهرة «بدنا نحاسب» الى فوضى «بدنا نكسّر»! الأمر كان واضحاً وجلياً، وما اظهرته الشاشات اكّد بالصوت والصورة ان هناك مندسّين، لنتأكد مجدداً ان «طلعت ريحتكم» هو شعار ليس برسم السياسيين فقط، وهم يستحقونه، بل هو ايضاً ينطبق على بعض الذين يصرّون على إفشال الحراك المدني الذي تجاوز صورة 8 و 14 آذار ليعبّر عن وجع الشعب اللبناني.
المندسّون، مجرمون بحق اخوتهم، مجرمون بحق وطنهم، ومجرّدون من الحسّ الانساني، اذ كيف يمكن لإنسان ان ينغّص حركة مطلبية فيها موت او حياة وان يصرف النظر عن مضامينها، الى تكسير محلات اناس لا ذنب لهم سوى ان محلاتهم صادف وجودها في مكان التظاهرة.
المندسون، اليس امام منازلهم نفايات؟ أليس لهم اولاد يمرضون؟ أليس لهم اخوة في التظاهرة؟! واخشى ما نخشاه هو ان تتحوّل وسائل الاعلام عن ظاهرة الحراك المدني نحو المندسين وهذا آخر ما يتمناه اي لبناني، لأن ما يقوم به الحراك المدني هو فرصة المواطن الأخيرة؟
فيا ايها المندسون، عيب وحرام ان تفوّتوا هذه الفرصة على اهلكم.

أنطوان القزي

tkazzi@eltelegraph.com

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn