تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

باوتيستا أغوت: الحجر في بطولة أستراليا سجن لكن مع “واي فاي”

أبدى باوتيستا أغوت غضباً عارماً من الإجراءات المشددة في بطولة أستراليا

عبّر النجم الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت، عن غضبه العارم من الإجراءات المشددة التي فرضتها الحكومة المحلية في أستراليا على لاعبي التنس وجميع المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، التي ستقام في مدينة ملبورن.

ويخضع جميع المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، للكثير من الإجراءات المشددة في الحجر الصحي المفروض عليهم، للحد من انتشار فيروس كورونا، ما جعل النجم الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت يشعر وكأنه في «سجن لكن مع واي فاي».

ونقلت قناة التاسعة الأسترالية، عن باوتيستا أغوت، المصنف الـ13 عالمياً في كرة المضرب، قوله: «منْ وضع القوانين علينا ليست لديه أي فكرة عن رياضة التنس. ما يحدث كارثة مطلقة، وبخاصة أننا نحتاج للعمل الذهني».

وتابع: «العمل الذهني لأي لاعب تنس بحاجة إلى التركيز، لكن مع البقاء داخل حجر صحي إجباري مشدد، سيكون الأمر صعباً على الجميع. نقوم ببعض التدريبات داخل غرف الفندق، لكن الأمر مختلف تماماً عما كان يحدث».

وأوضح: «أشعر بأنني في السجن لكن مع واي فاي. لا يمكن أن أبقى في غرفتي لمدة أسبوعين»، في إشارة واضحة إلى الغضب العارم، الذي أبداه جميع المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة، من الإجراءات المفروضة عليهم.

يذكر أن القائمين على بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، قد فرضوا الحجر الصحي الصارم على 72 لاعباً وأعضاء فرقهم، بعدما وصلوا إلى مطار ملبورن، مع إخضاعهم لفحوصات فيروس كورونا بعد ثبوت عدد من الإصابات، فيما سيكون موعد بدء البطولة في 8 فبراير/ شباط المقبل.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn