تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بارنابي جويس يدافع عن جورج كريستنسن لحضوره مظاهرة مناهضة للإغلاق في كوينزلاند

بارنابي جويس يدافع عن زميله لحضوره مسيرة مناهضة للإغلاق في كوينزلاند ودعم احتجاجين غير قانونيين آخرين في سيدني وملبورن.

دافع بارنابي جويس عن أحد زملائه في حزب الأحرار لحضوره احتجاجًا ضد الإغلاق ودعم المسيرات الضخمة في ملبورن وسيدني.

وقال نائب رئيس الوزراء إن جورج كريستنسن من حقه حضور تجمع قانوني في كوينزلاند والتعبير عن دعمه للمظاهرات الأخرى التي تنتهك أوامر الصحة العامة.

وكان كريستنسن قد قال في حديثه عن العصيان المدني على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه أخلاقي والرد الوحيد على القوانين التي تقيد الحرية.

لكن هناك مخاوف بشأن تأييد السياسي الفيدرالي لسلوك قد يؤدي إلى المزيد من الإصابات بفيروس كورونا وإغلاق يمتد لفترة أطول.

وقال جويس إنه لا يتفق مع تعليقات أو أفعال عضو البرلمان لكنه رفض إدانتها.

وقال جويس لإذاعة ABC: «دعونا نكون واقعيين بهذه الشأن – كل شخص لديه الحرية ليقول ما يريد».

وأضاف أن الناس قادرون على الاستماع إلى مجموعة من الآراء وتحديد الآراء التي يتفقون معها بأنفسهم.

وقال جويس إن وجهة نظره الخاصة هي أن استراتيجية القمع الصارمة في أستراليا ضرورية لحماية الناس من فيروس كورونا.

لكنه رفض الانجرار إلى التعليق عما إذا كان من المناسب لعضو في البرلمان والحكومة شن حملة علنية ضد هذه السياسة.

ومن الجدير بالذكر أن كريستنسن يتمتع بنفوذ كبير داخل حكومة موريسون وأن الائتلاف الحاكم لديه أغلبية بمقعد واحد في مجلس النواب ولا يمكنه تحمل نتائج إغضاب أي من أعضائه.

عن أس بي أس

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn