تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

بارتي تروج للتنس بين السكان الأصليين في أستراليا

استغلت نجمة التنس الأسترالية آشلي بارتي المصنفة الأولى عالميا غيابها عن بطولة أمريكا المفتوحة في الترويج للعبة في أوساط السكان الأصليين في أقصى شمال بلادها.

وأصبحت بارتي (24 عاما) بطلة فرنسا المفتوحة أول لاعبة من سكان أستراليا الأصليين تتبوأ صدارة التصنيف الدولي لمحترفات التنس، بعد إيفون جولاجونج كولي، التي احتلت المركز الأول في يوليو/ تموز 2019.

ويعاني السكان الأصليون في أستراليا من بعض المشكلات الصحية التي يمكن أن تساعد التمرينات الرياضية في التخفيف من أثارها مثل السكرى من النوع الثاني.

وأمضت بارتي أسبوعا في شمال ولاية كوينزلاند التي تنتمي إليها في توعية الشبان في المنطقة.
وقال الاتحاد الأسترالي للتنس في وقت سابق من الأسبوع الحالي إنه سينفق 115 ألف دولار أسترالي (83 ألف دولار أمريكي) خلال السنوات الـ 3 المقبلة لتمويل برامج للتنس في أوساط السكان الأصليين في كوينزلاند.

وقالت بارتي: «هذه فرصة كبيرة وباب لمنح الشبان فرصة ليس فقط على مستوى التنس بل من خلال التعليم والتجربة في كل هذه المجالات المختلفة».

وأضافت بارتي: «التنس أشاع الفرح والسعادة في حياتي وخوض هذه التجربة مع الصغار في أنحاء البلاد شيء رائع».
وأعلنت بارتي مؤخرا عدم السفر إلى الولايات المتحدة للمشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة التي ستقام ما بين 31 أغسطس/ آب و13 سبتمبر/ أيلول خوفا من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn