تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

«بارتي : أخطط للبقاء بعيدًا عن أستراليا حتى نهاية الموسم

أكدت آشلى بارتي، المصنفة الأولى عالميا، أنها على الأرجح لن تعود إلى بلادها أستراليا سوى بعد ختام موسم 2021 للتنس، بسبب متطلبات الحجر الصحى لمكافحة تفشى فيروس كورونا.

وقالت: “بالنظر إلى إجراءات الحجر الصحي فى أستراليا نضطر لقضاء أسبوعين في فندق، والوقت ليس كافيا هذا الموسم لفعل ذلك من أجل العودة إلى بلادى لقضاء أسبوعين”.

وأردفت المصنفة الأولى عالميا: “لذا ففى الوقت الحالى نخطط للبقاء بعيدا عن أستراليا، لما بعد أمريكا المفتوحة وربما حتى نهاية الموسم”.

ورغم أن بارتي اعتادت البقاء بعيدا عن بلادها لفترات طويلة، فقد اعترفت أن استمرار تلك الفترة حتى نوفمبر لو اكتمل الموسم هو أمر يجب التعايش معه. وأضافت حاملة لقب ميامى المفتوحة بعد إلغاء نسخة العام الماضي: “بدون شك هذا أمر جديد بالنسبة لى، محاولة جديدة وعدم التفكير فيه وفهم أين سنكون طيلة هذه الفترة”.

وتأهلت آشلى بارتي إلى دور الـ16 بميامى المفتوحة عقب تغلبها 6-3 و6-2 على إيلينا أوستابنكو، وستلعب المصنفة الأولى ضد أنجليك كيربر أو فيكتوريا أزارينكا.

على جانب آخر، تعثرت مسيرة لاعبة التنس الكرواتية آنا كونيوه بسبب معاناتها من الإصابات لكنها الآن جاهزة لتجاوز هذه الانتكاسات مع عودتها بقوة للبطولات.

وفازت كونيوه بلقبي بطولتى أستراليا وأميركا المفتوحتين للناشئات فى 2013 عندما كان عمرها 15.

وبعد ثلاثة أيام من إتمام عامها 16 فازت على المصنفة 14 عالميا وقتها الإيطالية روبرتا فينشي فى أول مشاركة لها في القرعة الرئيسية في بطولات المحترفات.

ووصلت كونيوه إلى دور الثمانية في أميركا المفتوحة فى 2016 ودخلت قائمة أول 20 مصنفة عالميا في العام التالي لكنها تعثرت بعد ذلك بعد خضوعها لأربع عمليات جراحية فى المرفق. وحصلت المصنفة 338 عالميا على بطاقة اشتراك مباشر فى بطولة ميامي المفتوحة وفازت مؤخرا بثلاث مباريات متتالية فى القرعة الرئيسية وهي المرة الأولى التى تحقق فيها هذه النتائج منذ وصولها للدور الرابع فى ويمبلدون فى 2017.

وخلال هذه المباريات الثلاث فازت اللاعبة الكرواتية مرتين متتاليتين فى مواجهة لاعبتين من قائمة أول 20 مصنفة على مستوى العالم بما فى ذلك مباراتها يوم لسبت أمام بطلة فرنسا المفتوحة البولندية إيجا شيانتيك.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn