تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

انهيار سدين في الولايات المتحدة جراء أقوى فيضان منذ 500 عام

تسببت الفيضانات العارمة في انهيار سدين بولاية ميشيغان الأميركية، وأجبرت الآلاف على ترك منازلهم، فيما أعلنت السلطات حالة الطوارئ.
ووفقاً لوكالة «أسوشيتد برس» الأميركية، أسفرت العواصف التي هبت، الاثنين الماضي، عن هطول أمطار غزيرة غمرت السدود، وأجبرت الآلاف على إخلاء منازلهم.
ونقلت الوكالة عن مدير مدينة ميدلاند بالولاية، براد كاي، أن منسوب ارتفاع مياه الفيضانات من المتوقع أن يصل إلى 5 أقدام، لتكون أعلى من الفيضان الكبير الأخير الذي حدث عام 1986.

وقال كاي: «فيضان 1986 اعتبر أقوي فيضان في الـ100 عام الأخيرة، ومن المتوقع أن تكون الفيضانات الحالية الأقوى في الـ500 عام الأخيرة».
وذكر حاكم ميشيغان، غريتشين وايتمير، في مؤتمر صحافي، اليوم (الأربعاء)، أن الضرر الذي لا يصدق الذي تعرض له السدان يتطلب أن يتحمل الجميع مسؤوليتهم.
وأوضحت الوكالة الأميركية أن 130 فرداً من الحرس الوطني يساعدون في إجلاء المواطنين في ميدلاند، التي يقطنها أكثر من 83000 نسمة، وأضافت أن هيئة الأرصاد حثّت السكان الذين يسكون بجانب النهر أن ينتقلوا إلى أماكن عالية بسبب انهيار السدين.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn