تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الى متى؟

داليدا اسكندر

 الى متى نتناسى معنى الضمير الإنساني ، فكيف لتاجر او مسؤول او مدير أن يخلع عنه ثوب الانسانية المطلقة ويمشي عارياً في نفق الفساد ؟ نعم ،سمعنا الكثير كثير عن ملف المواد الغذائية ،عن ملف الرشاوى والابتزاز المالي في البلد . كم شركة وكم محل  تجاري وكم مؤسسة مرموقة تفتخر اليوم بإقفالها بالشمع الأحمر، لتذوب اجساد باكملها أكلتها الأمراض والأوبئة .

أطفال تسمم وتصرخ بأعلى صوتها ، الا يكفيكم حروبا  واضطهادات ؟ حتى لقمة عيشنا أصبحت مهددة ؟.

اما عن الفساد المالي والرشوة فحدث ولا حرج ، مافيات مغلغلة متداخلة داخل المؤسسات الحكومية، تعمل معاً من اجل صفقة مالية من هنا وسمسرة من هنا .

ويل لأمة تتجاهل الفساد وتمضي دون حسيب او رقيب .،شكراً للوزير ابو فاعور الذي فتح باب المحاسبة، نشد على يديك لطالما لبنان كان متعطشاً لمثل هكذا رجال دولة؟

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn