تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

المعاناة من التوتر المالي

هل تعاني من التوتر المالي؟
اذن اذهب لتلقي المشورة المالية او الى الجمنازيوم او اخذ قسطاً جيداً من النوم. فقد كشفت احصائية ان التوتر المالي لا يعود الى عدم القدرة على تسديد  الديون ولكنه يرتبط بعوامل اخرى رئيسية مثل  الصحة واللياقة البدنية والعلاقات العاطفية والحصول على قسط جيد من النوم.
تشير الاحصائية الى ان واحداً من كل ثلاثة من الذين يعانون من التوتر المالي بأنهم لا يتمتعون بلياقة بدنية سليمة. فإن هناك علاقة كبيرة بين اللياقة البدنية  والصحة والتوتر المالي وخصوصاً اولئك الذين تتراوح اعمارهم بين 25 عاماً و24 عاماً ويتراوح دخلهم بين 50،000 دولار و75،000 دولار سنوياً.
ورغم ذلك فأن بعض الناس الذين مرتباتهم قليلة يديرون ميزانيتهم بذكاء ويصورون خطة للانفاق بما يناسب دخلهم وانفاقهم ولا يعانون من التوتر المالي.
وتقول الاحصائية ان واحداً من كل ثلاثة قد تأثرت علاقاتهم العاطفية بالتوتر المالي و38 في المئة منهم قد فقدوا القدرة على النوم.
وتشير الاحصائية ايضاً الى  ان 10 في المئة الناس الذي دخلهم يفوق 150،000 دولار سنوياً يعانون من الأرق وعدم النوم.
غير ان 51 في المئة من الناس يخططون ميزانيتهم بطريقة صحيحة مما يعني تقلص عدد الذين يعانون من التوتر المالي وان عدداً اقل يكافحون في انتظار تلقي مرتباتهم يوماً بيوم.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn