تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

المطران أنطوان شربل طربيه يزور لبنان قريباً: حملات تبرع مالية وطبية وزراعية

 اعلن راعي أبرشية أستراليا المارونية المطران أنطوان-شربل طربيه، انه سيزور لبنان قريبا للمشاركة في الرياضة الروحية السنوية وسينودس الأساقفة الموارنة، الذي دعا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لانعقاده.

وقال: “تشكل الزيارة أيضا فرصة لي للاطلاع على مستجدات الوضع في بيروت وكل لبنان والتوقف عند اعمال الخير والرحمة التي تقوم بها المنظمات والجمعيات الخيرية المتنوعة، التي نقدم لها الدعم عن طريق تبرعاتكم ومساهماتكم السخية”.

اضاف: “أود التعبير عن امتناني لجاليتنا المارونية في أستراليا ولأصدقائنا من الجاليات الأخرى لتبرعهم بسخاء والاستمرار في دعمهم لشعب لبنان المتألم. كما تعلمون، لقد تضرر الكثيرون من إخوتنا وأخواتنا في لبنان وبشكل مأسوي من الانفجار الرهيب الذي وقع في مرفأ بيروت في الرابع من آب الماضي، وبالأزمة السياسية والاجتماعية والاقتصادية الحادة التي تعصف بالوطن، بالإضافة إلى الوباء العالمي الحالي. فلبنان اليوم يواجه أسوأ وضع اقتصادي له منذ ثلاثة عقود، مع ارتفاع كبير في البطالة وغلاء المعيشة، ما أسفر عن تدمير حياة الكثيرين ووضع شباب لبنان أمام أفق مسدود”.

كما تحدث عن المبادرات التي قامت بها ألابرشية والمنظمات الخيرية المتعاونة معها، من أجل لبنان خلال الأشهر العشرة الأخيرة.

من جهة أخرى، تطرّق المطران طربيه الى المساعدات وحملة التبرعات التي قامت بها الابرشية، ومنها “حملة عيد الميلاد التي جمعت حوالى 123 ألف دولار، وقد استخدم المبلغ لتوزيع 2755 حصة غذائية لعائلات كانت بأمس الحاجة إليها في الكثير من القرى والبلدات في لبنان”.

وتابع: “كما تم تقديم تبرع لكاريتاس لبنان بقيمة 20 ألف دولار للمساعدة في الأعمال التي تقوم بها. وفي شهر أيار، تم تقديم تبرع غذائي بقيمة 7 آلاف دولار لمستشفى الأمراض النفسية والعقلية في دير الصليب، وهي مؤسسة الصحة النفسية والعقلية التي تديرها راهبات الصليب.

اضاف: “في حزيران هذه السنة، أطلق المجلس العام الماروني في أبرشيتنا، بالتعاون مع جمعية الرسالة المارونية حملة التبرع بالقمح للبنان. الهدف من الحملة إرسال القمح إلى المزارعين في مناطق مختلفة من لبنان لكي يبذروها في موسم الزرع. كما قامت رعية سيدة لبنان في ملبورن بجمع ما يكفي من المال لإرسال 140 طنا من الطحين إلى كاريتاس لبنان للمساعدة في سد النقص الحاصل في توفير مادة الدقيق بسبب الأضرار التي ألحقت

بالأهراءات في بيروت”.

كما تحدث طربيه ايضا عن المساعدات الطبية حيث “تم إرسال أول مجموعة من الأدوية إلى لبنان، قيمتها حوالى 28 ألف دولار، عن طريق الشحن الجوي. وتم تحضير شحنة ثانية أيضا قيمتها حوالى 35 ألف دولار لإرسالها إلى لبنان في نهاية شهر أيلول”. وتابع: “كذلك، أطلقت أبرشيتنا ومنظمة الرسالة المارونية حملة الإغاثة الخاصة بكارثة بيروت. حتى الآن، جمعت الحملة أكثر من 495 ألف دولار، تم تخصيص 215 ألف دولار منها لمشاريع ترميم المنازل بالتعاون مع جمعية التضامن – لبنان Solidarity Lebanon، بالإضافة إلى 90 ألف دولار ذهبت لفرق جمعية الرسالة المارونية والتي يعمل أفرادها في بيروت على تصليح الأضرار التي ألحقت بالمنازل والأعمال، وغيرها من المساعدات العينية. بإمكانكم الاستمرار في التبرع لهذه الحملة عن طريق زيارة موقع

maronitesonmission.com”.”.

وختم: “أشكركم مرة أخرى لتبرعاتكم السخية في حملات أبرشيتنا الخيرية. أشكر أيضا، بشكل خاص، المتطوعين الكثر، بمن فيهم شبيبتنا وعائلاتنا في الجالية المارونية والذين أمضوا ساعات طويلة وبذلوا قصارى جهدهم لإنجاح هذه الحملات الخيرية. أنضم إليكم في الصلاة من أجل لبناننا الحبيب ولإخوتنا وأخواتنا لكي ينتهي ألمهم وعذابهم قريباً. أطلب منكم أيضا الصلاة من أجل سينودس الأساقفة الموارنة والذي سيلتئم في شهر تشرين الأول، سائلاً الرب أن يلهم غبطة أبينا البطريرك ورعاة الكنيسة المارونية لمواجهة الصعوبات والتحديات التي تعصف بلبنان ولتبقى الكنيسة واحة رجاء ورحمة لخدمة الانسان وخصوصا شعب لبنان المعذب”.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn