تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

المدير السابق لبريد استراليا يدافع عن هولغيت

حثّ أحمد فاعور المدير التنفيذي السابق ببريد استراليا الذي أمضى 8 سنوات مديراً لها حثّ الاستراليين على تذكر ان الذي يدير المؤسسة هو كائن إنساني والمنصب أصعب منصب في استراليا. فإن رئيس الوزراء سكوت موريسون قد عامل كريستين هولغيت بقسوة بسبب منحها الساعات الفخمة لأربعة من موظفيها. وقال فاعور انه يأمل ان تكون هولغيت بصحة جيدة بعد ان كشفت النقاب انها تخضع لعلاج نفسي وكادت ان تقدم على الانتحار إثر تصريح موريسون بأن عليها ان تستقيل من منصبها ولكن يجب التعامل معها كإنسانة تدير أصعب منصب في استراليا. وكان فاعور قد تعرض للهجوم من قبل رئيس الوزراء السابق مالكولم تيرنبل لأن فاعور قد قبض 5.7 مليون دولار إثر تقاعده من منصبه ووصف تيرنبل المبلغ بأنه مفرط. ووصف تيرنبل معاملة موريسون لهولغيت بأنه الإستقواء العام.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn