تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

اللجان الاعلامية للاندية

بقلم مراسلنا بلال نصور

 

الصورة الاعلامية للاندية تحتاج الى الدقة في نشر الخبر والصورة ولا يمكن ان تكون عشوائية.

من المفترض ان يكون للاندية مسؤول اعلامي متخصص ذو خلفية صحفية رياضية قادر على توظيف النشر الاعلامي لمصلحة الفريق وليس العكس وعدم السماح لاي هفوة ان تضر بصورة الفريق وتجعله عرضة للسخرية او الانتقاد .

كما ان من واجب اللجنة الاعلامية لاي نادي ان تتابع كل الاخبار الخاصة بالفريق وان لا تكون آخر من يعلم في نشر الخبر وتعمل على الحفاظ على اسرار النادي وعدم السماح باي تسريب، وان يكون لديها كل الصلاحيات لفرض التنظيم الاعلامي داخل اروقة النادي .

تداخل السلطات الادارية والاعلامية عامل سلبي في التنظيم ومن هنا يجب حصر كل اداري بمهام مسؤولياته وان لا يتدخل اي منهم في مهام غيره.

العمل الاعلامي داخل الاندية يحتاج الى الخبرة والدراية الكاملة في زواريب المهنة لضمان الجودة في الاداء .

تقع على عاتق المسؤول الاعلامي مسؤولية نشر اي صورة خاصة بالنادي ويحب عدم السماح بنشر اي صورة دون الاطلاع عليها، وطبعا هذا فيما يخص مصوري النادي الخاصين الذين باستطاعتهم الدخول الى اماكن خاصة لا يسمح لاي مصور آخر الدخول اليها.

كما يجب الاطلاع على اي صورة يود اي لاعب نشرها على مواقع التواصل الاعلامي قبل نشرها واعطاء الاذن بذلك.

التصريحات الاعلامية للإدارة يجب ان تمر عبر اللجنة الإعلامية والتدقيق بها قبل نشرها وغير ذلك يكون قلة احترام للجنة وتجاوز صلاحياتها.

هذه عينه صغيرة من الاجراءات التى قد تساعد على تحسين الصورة الاعلامية للاندية والمصلحة العامة وراء هذا المقال.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn