تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الكره يواجه بالمحبة

بقلم هاني الترك

By Hani Elturk OAM

بعد عرض الفيلم الوثائقي السياسي عن زواج المثليين من مدرسة بيروود الثانوية للبنات تكلم القس من الكنيسة المشيخية مارك باول بالنيابة عن اهالي الطالبات معترضاً على عرض الفيلم.. فقام المؤيدون لزواج المثليين بذمه وقدحه على الفايس بوك اذ قالوا له: انك شخص محرج وتقوم بالترويج لديانتك والتابعين لك فقد لويت ذراع  رسالة المحبة وانك ثقب المؤخرة والقانون منحاز لجانبك بعقلية ضيقة تسعى لاستعمال القوة لصالحك ولصالح الديانة المحافظة.. الخ.
غير ان القس باول اجاب بأنه بروح المسيحية يسامحهم مع ان تعليقاتهم مؤذية ولا يكرههم ولا يكره اي شخص.. وبالحق ان اجابة القس باول تدل على المحبة.. وعلى عكس المثليين الذين يقولون انهم يروجون للزواج من خلال محبة ذات الجنس.. ولكن هذا لن يكسبهم عطف الناس سواء بقلوبهم او عقولهم.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn