تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

القوى السنّية تتهم الحكومة بقصف الفلوجة بالبراميل

دافع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي عن فصائل «الحشد الشعبي»، مؤكداً أنها من مختلف المكونات وتعمل تحت إمرته باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، في وقت كشف شريط فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي اعتقال «الحشد» عشرات من أهالي الطارمية، شمال بغداد.

وفيما طالبت القوى السنّية بوقف استخدام البراميل المتفجرة في الفلوجة، قصفت طائرة «سوخوي» روسية الصنع تستخدمها القوات الجوية العراقية «خطأً» حياً سكنياً في بغداد، ما أسفر عن قتل ثمانية أشخاص وجرح 11 آخرين. وشنّ «داعش» سلسلة عمليات انتحارية على مواقع عسكرية قرب مدينة حديثة، في محافظة الأنبار.

وقال العبادي، خلال استقباله السفراء العرب في بغداد إن «الحشد الشعبي منظومة أمنية فيها من كل الطوائف وتحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة ودافعت عن وطنها وأبناء بلدها ومقدساتهم، ولدينا قانون للحرس الوطني لاستيعابهم».

وتزامن هذا التصريح مع بث شريط فيديو عبر وسائل التواصل الإجتماعي يصور اعتقال مسلحي «الحشد الشعبي» العشرات من قرية قرب بلدة الطارمية، شمال بغداد. وكانت عملية اعتقال مشابهة حدثت اخيراً في تكريت بعد تحريرها من «داعش».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn