تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الـحرية نبيّ قــادم

دينا سليم حنحن

…………..
أبلجت(1) السماء والليل مجنون
اغرورقت العيون والدمع موفور
سخرت منا الحياة والهوى مجروح
كُتب الأنبياء، لا تطفئ جمرة الحنين
داخلنا هَـرِم منفيّ من ذاته
جارحة هي الحياة
نعوذ بها ومنها نستعين

العاصفة باهرة الليلة
حتى لو أهرعت خلف الطير الجريح
تداعبه وتراقصة ثم ترمي به إلى اليقطين (2)
لا شيء ثمين عند العاصفة
رعود فرعود وبروق صاعقة
وضربات مطر تهزم أسنى الزهور

أسهر والليالي تتابعني
من أقصى الربيع إلى أدنى الخريف
طفيّلية هي الليالي وقلبي مدّاح لعين
إن أصبح الصبح وصار
يتمسك النور بثغرة السماء المتعافية
يتسلق حتى أضيقها
فمن سيتحكم ببني البشر بعد إنصباب المطر
إلا النّور

سوف أسهر ليلة قادمة
وأعزف للنبي الذي يقاوم داخلي
النبي خاصتي يدعى الحرية…
أبله من يقول أن الحرية مجرد كلام
فالحرية نبيّ تُوّج به الإنسان
الحرية جاه الكلام…
وما أبسلة الكَلَمُ(3)

……………………..
(1) أبلجت: أشرقت وأضاءت
(2) اليقطين: ما لاساقَ له من النبات
(3) الكَلَمُ: الجرح

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn