تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الطلبة الصينيون يغسلون أموالاً تقدر بمئات الملايين من الدولارات

تفيد تقارير الشرطة ان الطلبة الصينيين يجبرون من قبل الجريمة المنظمة على غسيل الاموال وخصوصاً خلال تفشي فيروس كورونا. إذ تهدد العصابة المنظمة الصينية إسمها تراياد الطلبة الصينيين بالاضطرار على غسيل الاموال التي تقدرها (المفوضية الاسترالية لمكافحة الجريمة) بمئات الملايين من الدولارات.

ويضطر الطلبة الصينيون على التعامل بالمخدرات مثل الآيس والكوكايين وخصوصاً في نيو ساوث ويلز وكوينزلاند وهذه الممارسات الاجرامية يقوم بها الطلبة الصينيون منذ عدة سنوات ولكن انتعشت وكبرت اثناء تفشي فيروس كورونا.

فيضطر هؤلاء الطلبة الى التجارة بالمخدرات للحصول على أسرع دخل وأسهل حل بدلاً من ترحيلهم إذ يستعمل بعضهم القمار في الكازينو من اجل الحصول على المال للمجرمين.

وقال كوماندور فريق مكافحة الجريمة المنظمة مارتن فايلمان انها قضية خطيرة اذ يلجأ الطلبة الى الجريمة من خلال عصابة تراياد والجنود السابقين من اجل إبتزاز الاموال غير القانونية.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn