تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الشرطة حذرت القتيل حمزة قبل اغتياله

تفيد الأنباء أنه منذ أسبوع طرقت الشرطة باب بيت بلال حمزة وحذرته بأن حياته في خطر، وأن هناك عقد قيمته مليون دولار على اغتياله.

ورغم ذلك تجاهل حمزة التحذير فقد أُطلق النار عليه في مركز سيدني التجاري وذلك بعد عودته من تناول وجبة عشاء.

وقال أحد شهود العيان أنه رأى حمزة وهو يصرخ على الأرض طالباً المساعدة وهرع كل شخص لمساعدته ولكنه توفي متأثرا بجراحه في المستشفى.

وقال الكوماندور داني دوهرتي انه لحسن الحظ لم يصب أي شخص آخر في حادث إطلاق النار.

وتعتقد الشرطة أن الجريمة هي نتيجة الانتقام لصراع طويل بين عائلتين في جنوب غرب سيدني.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn