تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

السماح بمشاركة غير الملقحات ضد «كوفيد-19» ببطولة أستراليا للتنس

أكّدت رابطة اللاعبات المحترفات لكرة المضرب في رسالة بالبريد الإلكتروني تم الكشف عنها مساء الأحد، أن اللاعبات غير الملقحات ضد فيروس “كورونا” يمكنهن المشاركة بشروط في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في يناير/كانون الثاني المقبل، وهو إعلان أوضح المسؤولون الأستراليون أنه لم يتم الحسم فيه حتى الآن.

وفي الرسالة الإلكترونية التي نُشرت على “تويتر” من قبل صحفي متخصص في صحيفة “نيويورك تايمز”، قالت الرابطة إنها تريد: توضيح المعلومات الخاطئة والمضللة التي تنشرها أطراف ثالثة بشأن القيود التي سيتعيّن على اللاعبات الخضوع لها في ملبورن في يناير.

وأوضحت الرابطة أن اللاعبات الملقحات لن يكنَّ بحاجة إلى الحجر الصحي عند الوصول ولا الدخول في فقاعات صحية، وسيتمتعن بحرية الحركة الكاملة.

وواصلت الوثيقة، في المقابل، سيكون مرحباً باللاعبات غير الملقحات، مع مراعاة قضاء 14 يوماً في الحجر الصحي في الفنادق، والخضوع لاختبارات منتظمة، وهي إجراءات من المحتمل أن تنطبق أيضاً على بطولة الرجال.

وتتناقض هذه المعلومات مع التعليقات التي أدلى بها مسؤولون أستراليون رفيعو المستوى لأيام عدة، والذين قالوا إن غير المطعمين ربما لن يحصلوا على تأشيرة للسفر إلى البلاد.

وأغلقت أستراليا حدودها قبل 19 شهراً في مواجهة الأزمة الصحية، وفرضت بعضاً من أقسى القيود في العالم على مكافحة فيروس “كوفيد-19”.

علاوة على ذلك، أكد وزير الرياضة بولاية فيكتوريا مارتن باكولا، الاثنين، أن قواعد تطعيم اللاعبين واللاعبات في بطولة أستراليا المفتوحة المقررة في الفترة بين 17 و30 يناير لم تحدد بعد.

وقال: “ما زلنا بصدد مناقشة ما إذا كان الأشخاص غير الملقحين الذين يصلون من الخارج سيخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يوماً أو ما إذا كان سيتم عدم قبولهم في البلاد على الإطلاق”، مضيفاً “لن يصدر قرار بهذا الشأن قبل نحو أسبوعين”.

من جهته، قال الاتحاد الأسترالي لكرة المضرب إنه: “متفائل بإمكانية تنظيم بطولة أستراليا المفتوحة في ظروف أقرب لتلك التي كانت سائدة قبل الوباء، نحن نعمل مع حكومة ولاية فيكتوريا ومع الحكومة الفيدرالية بشأن الشروط التي سيتم بموجبها استقبال اللاعبين في بطولة أستراليا المفتوحة 2022، ونأمل أن نعرف كل التفاصيل قريباً”.

وفي حال كانت الحال كذلك مثلما جاء في الرسالة الإلكترونية لرابطة اللاعبات المحترفات، فإن الأمر ذاته سينطبق على الرجال، ما سيسمح للمصنف الأول عالمياً الصربي نوفاك ديوكوفيتش بالمشاركة.

واتخذ ديوكوفيتش، حامل اللقب في ملبورن والباحث عن لقبه ال21 في البطولات الأربع الكبرى لفض شراكة الرقم القياسي في عدد الألقاب في الغراند سلام مع غريميه السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال، في الماضي، موقفاً علنياً ضد اللقاحات، رافضاً الإفصاح عما إذا كان تلقى التطعيم ضد فيروس “كورونا” من عدمه.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn