تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا

انطلقت رحلات السفر بدون حجر صحي بين نيوزيلندا وأستراليا امس الاول الاثنين للمرة الأولى منذ أكثر من عام.

وتسمح “فقاعة السفر عبر تاسمان” للأستراليين والنيوزيلنديين بالسفر بحرية بين البلدين دون الحاجة إلى  الخضوع للحجر الصحي عند الوصول إلى أي منهما.

وأقلعت الرحلات الأولى بموجب الاتفاقية ، ومن المقرر أن تصل أول رحلة جوية إلى أوكلاند قادمة من سيدني.

وأغلقت كلتا الدولتين حدودهما أمام الجميع باستثناء المقيمين والمواطنين، مع استثناءات قليلة، في مارس آذار 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتمكن النيوزيلنديون من السفر إلى أجزاء من أستراليا دون الحاجة إلى الخضوع للحجرالصحي عند الوصول منذ أكتوبر الماضي. لكن كان يتعين على الركاب القادمين إلى نيوزيلندا الخضوع للعزل لمدة 14 يوما

كاملة .

ويعتبر أمس الاول الاثنين هو أول مرة يُسمح فيه للسائحين الأستراليين بالسفر إلى نيوزيلندا منذ إغلاق الحدود.

وفي بيان مشترك، وصف رئيسا وزراء البلدين النيوزيلندية جاسيندا أردرن والأسترالي سكوت موريسون فقاعة السفر بأنها “إجراء رائد عالميا” من شأنه أن يفتح السفر مع درء مخاطر فيروس كورونا عن مجتمعاتهم.

وقالت أردرن: “إنه لأمر مثير حقا أن يبدأ السفر بدون حجر صحي مع أستراليا. سواء كان ذلك مع العائلة أو الأصدقاء أو المصطافين، تقول نيوزيلندا مرحبا واستمتع بوقتك”.

وقال موريسون إن فقاعة السفر كانت “مكسبا” لكلا البلدين، لأنها ستعزز اقتصاداتهما مع الحفاظ على سلامة السكان.

وتتطلع نيوزيلندا وأستراليا أيضا إلى تمديد السفر بدون حجر صحي إلى دول أخرى في المحيط الهادئ عندما يبدو أنه من الآمن القيام بذلك.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn