تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

السفارة الأسترالية في بيروت تدشن أرجوحة في متحف سرسق إحياءً لذكرى الطفل الأسترالي أيزاك أولرز 

   

في 3 أيلول، دشنت السفيرة الأسترالية في لبنان، السيدة ريبيكا غريندلاي، أرجوحة في ساحة متحف سرسق إحياءً لذكرى الأسترالي أيزاك أولرز، وهو إبن سارة كوبلاند وكريغ أولرز البالغ من العمر سنتين وقد خسر حياته في انفجار 4 آب.

وقد شاركت عائلات ضحايا الانفجار الآخرين في هذه المناسبة، بينما تابعت سارة كوبلاند وكريغ أولرز وأفراد عائلتهما الآخرين المجريات بالبث المباشر من أستراليا.

وفي هذا السياق، قالت السفيرة غريندلاي: «كان أيزاك يحب اللعب في هذه الباحة. والآن، ولسنوات طويلة، سيضحك عدد لا يحصى من الأطفال ويلعبون في هذه الباحة».

وعبرت السفيرة غريندلاي أيضاً عن تضامنها مع اللبنانيين الذين يواجهون أزمات متعددة، وقدمت تعازيها لجميع عائلات ضحايا انفجار مرفأ بيروت.

أما سارة كوبلاند وكريغ أولرز، فشكرا في رسالتهما المسجلة مسبقاً متحف سرسق والسفارة الأسترالية على تركيب الأرجوحة وقالا: «نأمل أن يتعرف زوار المتحف الكثر على اسم أيزاك ويتوقفوا لبرهة ويفكروا بسلام بابننا اللطيف».

وهذه الأرجوحة متاحة لجميع الأطفال في ساحة متحف سرسق، شارع مطرانية الروم الأرثوذكس، الأشرفية، بيروت.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn