تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

السجناء يلعبون بأوراق الشدة للكشف عن الجرائم غير المحلولة

عام 1973 قتل مجهول »لينيك وايت« في منزلها الكائن في كوجي ولم يعثر على القاتل حتى الان مع ان الحكومة أعلنت عن مكافأة مقدارها مليون دولار لكل شخص يقدم معلومات تودي الى القبض على وإدانة القاتل

ومنذ ذلك الوقت يحاول زوج القتيلة اسمه »بول واي« اقناع الحكومة بإصدار أوراق لعب شدة في سجون مطبوع عليها صور ضحايا جرائم القتل غير المحلولة من اجل تحريك ذاكرة السجناء لمعرفة هوية مرتكبي 600 جريمة غير محلولة.

وتدعم الشرطة لـ »نيو ساوث ويلز« وخصوصاً المخبرين من فرقة الجرائم غير المحلولة وسوف تبدأ بتجريبها في سجن سلفر ووتر.

هذا وقد نجحت التجربة في سجون جنوب استراليا اذ تلقى المحققون أكثر من 80 مكالمة هاتفية عن جرائم مصورة من 52 ورقة لعب مما أدى الى ادانة المجرمين وإلقاء القبض عل بعض المتهمين الآخرين.

وقال وايت انه يجب تعميم هذه المبادرة على كل سجون استراليا ونأمل ان تؤدي الى القبض على القتلة المجهولين.

وقال وزير الشرطة »ديفيد إليوت« ان أوراق اللعب ستكون فعالة حتى ولو تم الكشف عن هوية مجرم واحد لتعطي الراحة لعائلة الضحية.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn