تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الراعي من سيدني: نعيش ظروفا دقيقة في الشرق وعلى السياسيين ان يصب عملهم في خدمة الانسان

وصل مساء الجمغة الماضي الى سدني البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ، في زيارة راعوية تستمر اسبوعين، بدعوة من راعي الابرشية المارونية في استراليا المطران انطوان شربل طربيه، يلتقي خلالها الشخصيات الاسترالية وابناء الطائفة المارونية وقيادات وابناء الجالية اللبنانية.
ويرافق الراعي المعاون البطريركي العام المطران بولس صياح، ومدير المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبده ابو كسم، والمسؤول عن الاعلام في بكركي وليد غياض، رئيس مجلس إدارة بنك بيروت سليم صفير، مدير العلاقات العامة في «بنك بيروت» انطوان حبيب.
وكان في استقبال البطريرك الراعي والوفد المرافق المطران طربيه، القائم بأعمال السفارة اللبنانية في كانبرا ميلاد رعد، القنصل اللبناني العام في نيو ساوث ويلز جورج بيطار غانم، عضو المجلس التشريعي شوكت مسلماني، راعي أبرشية الروم الملكيين الكاثوليك المطران روبير رباط، راعي أبرشية السريان الأرثوذكس المطران ملاطيوس ملكي، الارشمندريت نبيل خشاب ممثلا المتروبوليت بولس صليبا، المونسينيور باسيل صوصانية عن الأرمن الكاثوليك، الاب رحال درغام عن السريان كاثوليك، الاب يوسف اقلاديوس عن الاقباط الكاثوليك، الاب جوزف جوزف عن الكنيسة الآشورية القديمة، رئيسة المؤسسة اللبنانية الأسترالية فاديا بوداغرغصين، والرؤساء العامون في الرهبانية المارونية وكهنة الرعايا والرهبان والراهبات.
بعد استراحة في صالون الشرف التقى الراعي الاعلاميين في مطار سيدني،
بداية رحب راعي الابرشية المارونية في استراليا المطران انطوان شربل طربيه بالراعي والنائب البطريركي المطران بولس الصياح والوفد المرافق.
ثم تحدث الراعي، فقال: «يسعدنا أن ننقل إليكم تحيات اهلكم في لبنان والمسؤولين فيه، ويهمنا ان نؤكد انتماءنا الى هذا البلد العظيم ونحن ندرك مدى حرص الجالية في استراليا على لبنان، ونحن في هذه الزيارة نجدد امانتنا وتضامننا ووحدتنا».
أضاف: «إن أوطاننا الأم تعيش ظروفا دقيقة وصعبة وهي في حالة مرضية والمرض يعالج بالتضامن والوحدة، ونحن في زيارة رعوية وكنيسية، ويهمنا أن نحمي هذه الشركة وان نحافظ على الإيمان والتضامن والشهادة للمجتمعات التي نعيش فيها».
وتابع: «نأتي إليكم من روما حيث شاركنا في سينودوس برئاسة البابا فرنسيس عن العيلة والتحديات التي تواجهها، والكنيسة تقف الى جانب العائلة التي هي خلية المجتمعات التي عليها تبنى الأوطان».
وختم: «لدينا الكثير من العمل معكم، ونتمنى على المؤتمنين على العمل السياسي أن يصب عملهم في خدمة ما نصبو إليه اي خدمة الانسان وسعادته».
في كاتدرائية مار مارون
ومن المطار، توجه الراعي والوفد المرافق الى كاتدرائية مار مارون في سيدني وأدى صلاة الشكر، في حضور القائم بأعمال السفارة اللبنانية في كانبرا ميلاد رعد، القنصل اللبناني العام في نيو ساوث ويلز جورج بيطار وحشد من الشخصيات اللبنانية ومجلس مطارنة الكنائس الشرقية والرؤساء العامون والكهنة والرهبان والراهبات وخادم الرعية المونسينور عمانوئيل صقر وجمهور من المؤمنين.
وبعد كلمة ترحيب ألقاها المطران طربية بالإنكليزية، شكر البطريرك الراعي راعي الابرشية المارونية ومطارنة الشرق والرؤساء العامين والكهنة والرهبان والراهبات والمؤمنين، وقال: «إنها مناسبة جميلة أن نزور استراليا لأول مرة بهمة المطران طربيه، الذي عايش هذه الرعية بكل تطلعاتها وطموحاتها. وأبارك له اليوم مجددا وهو الذي اختير من صفوف الرهبانية المارونية. واحيي من هذا المذبح دولة استراليا التي استقبلتكم واحيي المسؤولين فيها وأقول لهم شكرا».
أضاف: «انتم موارنة استراليا أغصان تستمدون القوة من الجذوع في بلادكم، وأشكركم على مساهماتكم بكنائسكم ورعاياكم. شكرا على ما تساهمون به في بناء الكنائس في لبنان، وانتم هنا وهمكم في لبنان».
وقال: «إننا نعيش ظروفا دقيقة في الشرق الأوسط، في لبنان والعراق وسوريا وفلسطين والأردن، ونصلي من اجل السلام لكي يبقى السيد المسيح في الشرق الأوسط «.
ونقل الى أبناء الجالية تحيات الكاردينال صفير والمطرانين السابقين يوسف حتي وعاد أبي كرم، واستذكر بالرحمة اول مطران على الابرشية الراحل عبدو خليفة.
ثم انتقل الراعي بعد ذلك، الى صالون كنيسة مار مارون وسط عزف الموسيقى والزغاريد حيث صافح الحضور ثم توجه الى مقر إقامته في بيت مارون.
ووصل الى سيدني لمواكبة الزيارة البطريركية الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي طنوس نعمه والمدبر العام المسؤول عن الرسالات الأب طوني فخري مع امين السر العام الأب كلود ندره، رئيس عام الرهبانية المريمية المارونية الأباتي بطرس طربيه، رئيس عام الرهبانية الانطونية المارونية الأباتي داوود رعيدي، رئيس عام جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة الأباتي مالك بو طانوس، الرئيسة العامة لراهبات العائلة المقدسة المارونيات الأم غبريال ابو موسى، منسق مكتب شؤون الانتشار في الدائرة البطريركية المارونية الأب لويس الفرخ، الأب جورج طربيه، مدير المؤسسة المارونية العالمية للانماء الأباتي ايلي ماضي.
ووصل ايضا عدد من مسؤولي المؤسسة المارونية للانتشار وهم روز شويري وفادي رومانوس وعقيلته وهيام بستاني وريتا غصن وفادي بو داغر، بالاضافة الى عدد من ممثلي وسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية في لبنان.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn